بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟



حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» * طائر السنونو *
أمس في 22:43 من طرف فاتنة0

»  هـادي العـلـوي : الـمُـثـقـَّـف الـجـَذري د. عبد القادر حسين ياسين
أمس في 17:58 من طرف م.أ.البشيتي

» رسائل في الهواء
أمس في 16:49 من طرف لطيفة الميموني

» أناا الأنثى
السبت 21 أبريل 2018 - 18:31 من طرف لطيفة الميموني

» لم ترني
الجمعة 20 أبريل 2018 - 19:25 من طرف ميساء البشيتي

» الثلاثاء أول أيام شهر شعبان
الجمعة 20 أبريل 2018 - 19:22 من طرف فاطمة شكري

» انين الصدور
الجمعة 20 أبريل 2018 - 1:19 من طرف لطيفة الميموني

» * استسلام *
الخميس 19 أبريل 2018 - 20:01 من طرف فاتنة0

» * خطوات مترددة *
الخميس 19 أبريل 2018 - 19:43 من طرف فاتنة0

» * خاطرة تائهة *
الخميس 19 أبريل 2018 - 19:29 من طرف فاتنة0

» الوجه الآخر لي
الأربعاء 18 أبريل 2018 - 11:12 من طرف فاتنة0

» في يوم الأسير الفلسطيني.. معلومات صادمة عن الأسرى
الثلاثاء 17 أبريل 2018 - 17:59 من طرف مؤيد السالم

» *صدفة*
السبت 14 أبريل 2018 - 17:40 من طرف ميساء البشيتي

» عذرا...
الخميس 12 أبريل 2018 - 21:24 من طرف لطيفة الميموني

» بالمختصر
الأربعاء 11 أبريل 2018 - 11:28 من طرف ميساء البشيتي

» قال آدم .. ردت حواء .
الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 14:11 من طرف اميرة

» أنتِ قلبي ..أنتَ قلبي .
الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 14:09 من طرف ريما عز الدين

» لقاء أسرة الأدباء والكتاب البحرينيين
الأحد 8 أبريل 2018 - 19:24 من طرف ميساء البشيتي

» ذكرى ميلاد الأديب الفلسطيني غسان كنفاني
الأحد 8 أبريل 2018 - 11:55 من طرف فاطمة شكري

» مقتطفات من أشعار تركي عامر لغزة
السبت 7 أبريل 2018 - 11:34 من طرف م.أ.البشيتي

» غزة تستعد لـ"جمعة الكاوتشوك" والداخلية تصدر تعليمات للمشاركين
الجمعة 6 أبريل 2018 - 11:14 من طرف مؤيد السالم

»  عـالمٌ بلا أخـلاق وبـلا ضمـيـر/ الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين
الخميس 5 أبريل 2018 - 19:18 من طرف م.أ.البشيتي

» عندما يبوح الجماد
الخميس 5 أبريل 2018 - 13:39 من طرف لطيفة الميموني

» هو الحب حقا
الخميس 5 أبريل 2018 - 1:28 من طرف لطيفة الميموني

» لو لم أكن أنثى ( مشاركة عامة )
الأربعاء 4 أبريل 2018 - 18:42 من طرف لطيفة الميموني

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


بعد 8 أشهر من الإضراب عن الطعام .. الأسير العيساوي ينتصر على سجانه الإسرائيلي !

اذهب الى الأسفل

بعد 8 أشهر من الإضراب عن الطعام .. الأسير العيساوي ينتصر على سجانه الإسرائيلي !

مُساهمة من طرف مؤيد السالم في الأربعاء 24 أبريل 2013 - 20:23

1أعلن محامي الأسير الفلسطيني في السجون الإسرائيلية سامر العيساوي المضرب عن الطعام منذ أغسطس الماضي، أنه جرى التوصل إلى اتفاق بين النيابة العسكرية الإسرائيلية والعيساوي، ينهي بموجبه إضرابه عن الطعام، اليوم.
وقال المحامي جواد بولس، عقب خروجه من مستشفى كابلان الإسرائيلي حيث يرقد العيساوي إنه «جرى التوصل إلى اتفاق على أن يُطلَق سراح العيساوي بعد ثمانية أشهر ابتداءً من اليوم، مقابل أن ينهي العيساوي إضرابه عن الطعام».
وأوضح بولس أنه «جرى التوصل إلى صيغة اتفاق عرضها الأسير سامر العيساوي وأنا وتتضمن مجموعة من البنود أهمها فرض عقوبة تقضي باحتساب الفترة السابقة التي قضاها في الأسر منذ السابع من تموز/يوليو 2012، إضافة إلى ثمانية أشهر من السجن الفعلي ابتداءً من تاريخ اليوم، مع انتهائها سيفرج عنه إلى مسقط رأسه في العيساوية».
وأشار بولس إلى أن «أهم ما حققه هذا الاتفاق هو إصرار سامر على عدم إدانته بكامل فترة محكوميته السابقة والبالغة 26 عاماً»، مضيفاً أن الأسير العيساوي «بدأ، ليل أمس، تناول المدعمات والمقويات على أن ينهي اضرابه عن الطعام بعد أن يجري تجهيز الوثائق الرسمية اللازمة من قبل النيابة العامة والمحكمة الإسرائيلية».
وكان العيساوي قد اعتقل عام 2002 وحكم عليه بالسجن 26 سنة لنشاطاته العسكرية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ثم أفرج عنه في إطار صفقة الجندي جلعاد شاليط في 2011، قبل أن يعتقل مجدداً في يوليو الماضي في منطقة رام الله بالضفة الغربية بتهمة انتهاك شروط الافراج عنه، بحسب سلطات إسرائيل.
ونقل العيساوي إلى مستشفى كابلان الإسرائيلي إثر تردي وضعه الصحي نتيجة استمراره في الإضراب عن الطعام احتجاجاً على إعادة اعتقاله.
في سياق متصل، هنأت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة «فتح» في قطاع غزة عائلة الأسير العيساوي بانتصاره السياسي الكبير في الحرية والحياة والكرامة، الذي حققه على لغة الموت والقهر والإذلال التعسفية والعنصرية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني عموما.
وكان ممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة نشأت الوحيدي قد أجرى اتصالاً هاتفياً مع ذوي الأسير، حيث نقل إليهم تحيات مفوضية الأسرى والمحررين بحركة «فتح» في قطاع غزة، وعلى رأسها الأخ تيسير البرديني. وأكد أن إرادة الحرية والكرامة والأمعاء الخاوية أقوى من إرادة السجن والسجان، مستشهداً بانتصار الأسير سامر العيساوي، الذي كسر بأمعائه الخاوية القرارات والقوانين والسياسات العنصرية الإسرائيلية في الاعتقال والاعتقال الإداري وتجديد الاعتقال الإداري وفي العزل والعزل الانفرادي وفي الإهمال الطبي المتعمد، وفي الحرمان من الحقوق الإنسانية التي كفلتها المواثيق والاتفاقيات والقوانين الدولية والإنسانية.
وطالبت مفوضية الأسرى والمحررين بحركة فتح في قطاع غزة القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن بالعمل من أجل استثمار الانتصار السياسي الكبير الذي حققه الأسير سامر العيساوي ورفاقه وإخوانه الأسرى المضربين عن الطعام، وملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين في المحافل الدولية، وفي مقدمتها محكمة الجنايات الدولية بلاهاي .
avatar
مؤيد السالم
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 434
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى