بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟



حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» رسائل في الهواء
الجمعة 19 أكتوبر 2018 - 11:46 من طرف ميساء البشيتي

» رسائل في النخاع!
الخميس 18 أكتوبر 2018 - 12:10 من طرف ميساء البشيتي

» هنا عصفورة الشجن .
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 16:54 من طرف ميساء البشيتي

» درس من ابنتي....
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:26 من طرف ميساء البشيتي

» صفقة القرن وقرن المهاترات بقلم: هيام ضمرة
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 11:22 من طرف ميساء البشيتي

» بأي معـيار يـتـم اخـتـيـار الـفـائـزيـن بـجائزة نوبل ؟! الـدكـتـور عـبـد الـقـادر حـسـين ياسـين
الأحد 14 أكتوبر 2018 - 16:52 من طرف م.أ.البشيتي

» تسريب عقار عقبة درويش في القدس
الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 19:36 من طرف ميساء البشيتي

» بوح منتصف الليل:حسرة جدي...
الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 - 1:46 من طرف لطيفة الميموني

» من يد الوطن ... إلى أبي في ذكرى رحيله السابعة
الأحد 7 أكتوبر 2018 - 17:47 من طرف ميساء البشيتي

» محاكمة...
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 22:43 من طرف لطيفة الميموني

» عيد ميلاد ابنتي دينا
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 19:20 من طرف ميساء البشيتي

» دينا .. عروس تشرين .
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 19:18 من طرف ميساء البشيتي

»  انتهاء مهلة إخلائه .. “الخان الأحمر” يواجه الهدم اليوم
الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 18:39 من طرف مؤيد السالم

» عتاب
الأحد 30 سبتمبر 2018 - 18:09 من طرف لطيفة الميموني

» اسم في خيالي
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 13:26 من طرف هند درويش

» في قلبي انثى..
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 13:12 من طرف فاطمة شكري

» صدفة...
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 13:09 من طرف طارق نور الدين

» فنجان قهوة
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 - 0:07 من طرف فاتنة0

»  قبل أن يرحل أيلول للأديبة سلوى حماد
الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 20:56 من طرف م.أ.البشيتي

» ليالي إيزيس كوبيا بقلم واسيني الأعرج
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 18:29 من طرف ميساء البشيتي

» عيد ميلاد سعيد للغالية ميساء
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 13:44 من طرف لطيفة الميموني

» فضل شهر الله المحرّم وصيام عاشوراء
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 - 12:57 من طرف سيما حسن

»  نيبول.. الـشعور بالدونية تجاه الغـرب د.عـبدالقادرحسين ياسـين
الإثنين 17 سبتمبر 2018 - 16:56 من طرف م.أ.البشيتي

» بوح منتصف الليل:ستغدو يا وطني مقبرة المسنين...
السبت 15 سبتمبر 2018 - 10:53 من طرف ميساء البشيتي

» سنة هجرية سعيدة
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 17:58 من طرف مريومة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
ميساء البشيتي
 
حاتم أبو زيد
 


وفاء...الأمومة المغتصبة

اذهب الى الأسفل

وفاء...الأمومة المغتصبة

مُساهمة من طرف لطيفة الميموني في الخميس 17 مايو 2018 - 3:14

بخطى واثقة يشق طريقه نحو أعلى الجبل...وهي تتبعه بخطى مضطربة متثاقلة أحيانا ومتعبة أحيانا أخرى بفعل حملها...تحت ظلال أشجار التين المتراصة  تتوقف للاستراح قليلا...ثم تكمل سيرها وعالم من التساؤلات يراودها...
وصلا أخيرا...ترحيب كالعادة بالإبن وزوجته...كؤوس الشاي مصحوبة بقطع من الحلوى توزع على الحاضرين...لكن المسكينة لم تقو على الجلوس طويلا فأخلدت للنوم...
استيقظت صباحا لتجد الجو قد أعلن تجهمه وكأنه يشاطرها حزنها الدفين وقلقها الدائم...تقاطرت زخات المطر بشدة...زمجرت الرياح...ارتفع هزيم الرعد...مما زاد من فجوة خوفها...تطمئن نفسها بكلمات متلعثمة علها تبعد عنها  وساوسها: هذه سمات فصل الشتاء...يا نفس لا تقلقي..
كل يوم...تجلس بالقرب من نافذة غرفتها المطلة على مروج القرية القاحلة والعطشى لهطول سيل المطر ...تراقب تراقص عباب الغيث يمينا ويسارا بفعل الرياح...تدمع عيناها للمشهد...ينمو قلقها وهي تحدث نفسها: يصعب العودة للمدينة في مثل هذه الأجواء...
كل يوم تهرع لرصد تمرد الجو...وكل مرة تجده أكثر عصيانا من قبل...فبدات جرعات الأمل تضمحل في مخيلتها وتسود القرية في عينيها الدامعتين...فلا أمل في تبسم الجو...وزاد من امتعاضها انكسار الجسر المؤدي للمدينة بسبب  الأمطار الغزيرة... فأصبحت القرية في عزلة تامة.
استسلمت الزوجة للقدر وأيقنت ان مولودتها سترى النور قريبا هنا بالقرية فلا مناص من ذلك...ستلد بكريتها بعيدة عن والدتها...بلا رعاية طبية كافية لافتقار القرية لمستوصف...وبلا جرعة حقنة مهدئة لآلام الوضع..
كل صباح تسأل عن الجسر واصلاحه..لكن الجواب يكون دائما منافيا لرغبتها...كل هذه الأحداث زادت من انفجار كومة غضبها وقلقها...وتسببت في ولادة قبل الأوان.
ففي ليلة ماطرة هوجاء..أحست بألم الولادة..كابدت المسكينة آلامها التي أثخنت جسدها الغض...وأنهكت قواها ...وأتلفت جميع ملامحها...
وبعد معاناة...رزقت بطفلة جميلة أنستها كل آلامها واختارت لها من الأسماء وفاء...
بعد أيام...تماثل جسم الأم للشفاء  وأصلح الجسر أخيرا.... فعاد الزوجان رفقة ضيفتهما الجديدة لمنزلهما...وكانت أولى خطوات الأم صوب مستشفى الأطفال لتطعيم الطفلة والاطمئنان على صحة ابنتها...ذهلت الممرضة من وزن وفاء ...فأكدت للأم أن مولودتها ولدت قبل الأوان بأسابيع مما قد يسبب لها مشاكل صحية ...ارتخت دمعة على وجنة الأم... وأبت الرضيعة إلا أن تزيد من تدفق عبرات الأم بمرضها المفاجئ... فاختطفت الرضيعة من بين أيدي أم طال انتظارها لصغيرتها...غادرت وفاء عالمنا  بعدما ألفت الأم ضمها عند كل رضعة وعند بكاءها كل ليلة...رحلت وفاء بعدما رسمت الأم أحلاما وردية لم تكتمل...غابت وفاء مخلفة شرخا عميقا في القلب وكسرا غائرا في النفس ووجعا لم تمحه الأيام...وتفنن  القدر في سحب سجادة الأمومة من تحت أقدام  الأم ليسقطها في بئر الاكتئاب مجردة من أجمل الألقاب مكسورة القلب والفؤاد ...وبذلك أجهض حلم أمومتها في مهده.

        ❤️❤️لطيفة الميموني❤️❤️
avatar
لطيفة الميموني
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 21/03/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وفاء...الأمومة المغتصبة

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي في الجمعة 18 مايو 2018 - 15:13

غاليتي لطيفة إنها قصة محزنة جدًا ولكنها بالنسبة للأم "أم وفاء" فاجعة 
قد تحتاج بعض الوقت لرتق الجرح الكبير 
لكنها ستعود وتنهض على قدميها بإذن الله 
غاليتي لطيفة دام حسك الإنساني الرائع ورمضان كريم يا غالية


عدل سابقا من قبل ميساء البشيتي في السبت 19 مايو 2018 - 14:57 عدل 1 مرات

--------------------------------
avatar
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 5802
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 55
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: وفاء...الأمومة المغتصبة

مُساهمة من طرف لطيفة الميموني في الجمعة 18 مايو 2018 - 16:12

اشكر مرورك عزيزتي ميساء
رحلت الرضيعة وفاء وتركت أما بئيسة....
رمضان كريم على الامة الإسلامية جمعاء
avatar
لطيفة الميموني
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 137
تاريخ التسجيل : 21/03/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى