[rtl]وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي


وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلابا


وَما اِستَعصى عَلى قَومٍ مَنالٌ


إِذا الإِقدامُ كانَ لَهُم رِكابا



[/rtl]