منتدى عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» جربت تنام بخيمة؟ بقلم اسماعيل حسين
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالثلاثاء 27 فبراير 2024 - 11:00 من طرف خيمة العودة

» يسألني الياسمين ... ؟
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 11:19 من طرف سلامة حسين عبد النبي

» دعاء ختم القرآن الكريم
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالسبت 24 فبراير 2024 - 17:39 من طرف سيما حسن

» اسم في خيالي
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالأربعاء 21 فبراير 2024 - 11:29 من طرف هند درويش

» منشورات ميساء البشيتي في جريدة عرب كندا
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 11:45 من طرف ميساء البشيتي

» قصيدة بعرض البحر
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 11:44 من طرف ميساء البشيتي

» “من السهل طمس الحقيقة بحيلة لغوية بسيطة" مريد البرغوثي
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 12:04 من طرف خيمة العودة

» هدية العصفورة إليك .
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 16:20 من طرف ريما مجد الكيال

» الكلمة تُوَرَّث
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 11:15 من طرف ورد العربي

» happy birthday fedaa
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالإثنين 29 يناير 2024 - 11:11 من طرف ميساء البشيتي

» لروحك السلام أخي الحبيب جواد البشيتي
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالجمعة 19 يناير 2024 - 12:13 من طرف ميساء البشيتي

» أيلول .. مهلاً .
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالخميس 18 يناير 2024 - 11:42 من طرف رامي النجار

» صوّب الأخطاء الإملائية
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالأحد 14 يناير 2024 - 14:41 من طرف Tamara

» طريق الخوف
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالأربعاء 10 يناير 2024 - 12:00 من طرف ميساء البشيتي

» العهد
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالإثنين 8 يناير 2024 - 11:06 من طرف لانا زهدي

» همسة في أذن السماء
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالثلاثاء 2 يناير 2024 - 11:57 من طرف ميساء البشيتي

» "عيون جاهلية" إصدار ميساء البشيتي الإلكتروني السادس
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالإثنين 1 يناير 2024 - 15:08 من طرف ميساء البشيتي

» لو لم أكن أنثى ( مشاركة عامة )
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالإثنين 1 يناير 2024 - 15:05 من طرف عشتار

» أنا .. أنت .. نحن كلمة ( مشاركة عامة )
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالإثنين 1 يناير 2024 - 15:04 من طرف عشتار

»  بـــ أحس الآن ــــــــ
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالإثنين 1 يناير 2024 - 15:03 من طرف عشتار

» دهاليز الكتابة
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالسبت 30 ديسمبر 2023 - 12:06 من طرف رمزية بنت الفرج

» أين أنت مني ؟
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالسبت 30 ديسمبر 2023 - 12:04 من طرف رمزية بنت الفرج

» لم يعد ظلًا
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالسبت 30 ديسمبر 2023 - 11:26 من طرف رمزية بنت الفرج

» رسالة الدكتورة حنان عشراوي إلى الإمارات
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالأربعاء 27 ديسمبر 2023 - 11:34 من طرف هبة الله فرغلي

»  للشمس سلام
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Emptyالثلاثاء 26 ديسمبر 2023 - 11:53 من طرف سلامة حسين عبد النبي

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
خيمة العودة
المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Poll_rightالمستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Poll_centerالمستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Poll_left 


المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين

اذهب الى الأسفل

المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين Empty المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين

مُساهمة من طرف مؤيد السالم الثلاثاء 8 أكتوبر 2013 - 18:07


المستوطنون يبدأون حربهم على زيتون فلسطين
08 تشرين الأول , 2013 07:40:54

بدأ موسم الزيتون في الأرض الفلسطينية المحتلة، وبدأ المزارعون في حصاد ثمارهم، ولكن الأمر في فلسطين ليس بتلك البساطة، إذ ان المستوطنين أيضاً تحضروا لحربهم السنوية على الزيتون وذلك عبر سن مناشيرهم للقضاء على أهم موسم زراعي فلسطيني، من خلال استهداف المزارعين وأشجارهم وأراضيهم ومحاصيلهم.

في الساعة الخامسة من فجر أمس توجه ماهر صالح وعائلته لقطف ثمار الزيتون في أرضهم البعيدة كيلومترات معدودة عن بلدتهم راس كركر الواقعة في غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية. وصلوا إلى هناك ليتفاجأوا بأن أشجارهم أصبحت حطاماً، بعدما سبقهم إليها المستوطنون، ونشروها عن بكرة أبيها.

ويقول ماهر «في كل موسم نواجه اعتداءاتهم، يحاول المستوطنون طردنا من أرضنا خلال قطف ثمار الزيتون، ولكننا نتحداهم ونبقى هنا، وفي النهاية هم قطعوا الأشجار في محاولة لترهيبنا، لكنا لن نأبه بهم وسنواصل قطف الزيتون، والبقاء فوق أرضنا».
تحاط قرية رأس كركر بخمس مستوطنات اسرائيلية، ويهاجم المستوطنون ليلاً حقول الزيتون، ويعتدون نهاراً على المزارعين بصحبة جيش الاحتلال. وهذه ليست المرة الأولى التي يحصل فيها مثل هذا الاعتداء.

وفي حديث إلى «السفير»، يشرح رئيس المجلس البلدي في القرية بهجت سمحان أن المستوطنين «هاجموا القرية قبل مرة وتصدينا لهم، وساعدهم الجيش الذي أصاب العشرات من أبنائنا، واليوم هم يحاولون من خلال أعمال الزعرنة هذه تخويف السكان، لكننا سنتصدى لهم مهما حصل، فهذه أرضنا وسندافع عنها».

ما يحصل في قرية راس كركر هو بداية لمسلسل طويل من الاعتداءات المتوقعة للمستوطنين على الفلسطينيين في هذا الموسم. وبحسب تقرير صدر عن «مركز المعلومات الفلسطيني لشؤون الجدار والاستيطان» اقتلع المستوطنون الشهر الماضي أكثر من 250 شجرة وأحرقوا ما يزيد عن 400، وجرفوا مئات الدونمات الزراعية. وقد حذرت الحكومة الفلسطينية مراراً من «حرب» للمستوطنين على موسم الزيتون.

وكان مستوطنون قد قطعوا أمس الأول أكثر من مئة شجرة زيتون في إحدى القرى المجاورة لمدينة نابلس، وهو ما اعتبره مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس محاولات متكررة من أجل «ضرب موسم الزيتون الفلسطيني، وتحطيم الصورة الرمزية التي تمثلها شجرة الزيتون للفلسطينيين، وإلحاق الضرر المعنوي والنفسي بمزارعينا».

ووفق وزارة الزراعة الفلسطينية، يتوقع أن يصل إنتاج الزيتون لهذا العام حوالي 12 ألف طن من الزيت وعشرة آلاف طن من الزيتون. وحول هذا يقول دغلس إنه «بلا شك حين تحرق وتقطع أشجار الزيتون وثمارها عليها سيتضرر هذا الموسم وسيتضرر المزارع في الدرجة الأولى».

وتأتي هجمة المستوطنين في موسم الزيتون، وهي لا تزال في بدايتها، بالتزامن مع دعوات إسرائيلية للتصعيد ضد الفلسطينيين على خلفية ارتفاع حدة الهجمات ضد أهداف اسرائيلية مؤخراً، والتي كان آخرها وفق ما ذكرت سلطات الاحتلال، اقتحام فلسطيني لمستوطنة «بسغوت» القريبة من رام الله، وطعنه مستوطنةً داخلها.

واقتحمت قوات اسرائيلية معززة أمس مدينة رام الله من جهتها الشمالية، وشرعت في أعمال تمشيط واقتحام للمنازل، فيما تتواصل اقتحامات أخرى ليلا للمدينة بحثاً عن المنفذ المزعوم لعملية اقتحام المستوطنة.

وكانت مجلة عسكرية إسرائيلية تدعى «بازم» قد نقلت عن قيادات تحذيرات من تصاعد العمليات الفلسطينية والمقاومة الشعبية في مناطق الضفة الغربية. وشبهت القيادات ما يجري حالياً «بأجواء ما قبل الانتفاضة الفلسطينية الأولى».

وبرغم تطمينات نقلتها المجلة عن رئيس أركان الجيش الاسرائيلي بني غانتس حول أن العام الحالي في الضفة «هادئ نسبياً»، فإن ما جمعته من انطباعات من قادة ميدانيين في الجيش تؤكد أن الضفة تجلس «على برميل بارود وقد ينفجر في أي لحظة ويجب عدم الانخداع بالهدوء القائم».

وفي غضون ذلك، يتوقع أن تشهد باحات المسجد الأقصى الأسبوع المقبل مواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين، الذين يستعدون لاقتحامه بالعشرات في ذكرى ما يسمى «الصعود إلى جبل الهيكل».

مؤيد السالم
مؤيد السالم
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 580
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى