عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» ثنائيات شرقية
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالإثنين 21 سبتمبر 2020 - 12:32 من طرف رامز كنعان

» أيلولية الميلاد
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأحد 20 سبتمبر 2020 - 12:07 من طرف ميساء البشيتي

» رسالة الدكتورة حنان عشراوي إلى الإمارات
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالسبت 19 سبتمبر 2020 - 16:55 من طرف مؤيد السالم

» رسائل في النخاع!
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 18:01 من طرف ميساء البشيتي

» هدية العصفورة إليك .
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 12:35 من طرف اميرة

»  وَلـَو نار نـَفـَختَ بِها أَضاءَت..." الدكتور عبـد القـادر حسين ياسين
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 16 سبتمبر 2020 - 12:26 من طرف خيمة العودة

» رباعيات عمر الخيام .
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 17:45 من طرف عمر محمد اسليم

» منشورات ميساء البشيتي في جريدة عرب كندا العاشرة حول العالم
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 17:41 من طرف ميساء البشيتي

» رسائل في الهواء
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 12:15 من طرف ميساء البشيتي

» مقتطفات من أعمال الأديبة شهزاد الخليج
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالسبت 12 سبتمبر 2020 - 12:25 من طرف دانة ربحي

» حكمة اليوم
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالجمعة 11 سبتمبر 2020 - 11:28 من طرف عروة زياد

» Words of Wisdom
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالجمعة 11 سبتمبر 2020 - 11:25 من طرف rami zain

» في القدس شعر محمود درويش
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالخميس 10 سبتمبر 2020 - 11:37 من طرف فاطمة شكري

» الحنين – في حضرة الغياب : محمود درويش‬
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالخميس 10 سبتمبر 2020 - 11:35 من طرف فاطمة شكري

» هذا هو العلم
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالخميس 10 سبتمبر 2020 - 11:28 من طرف فاطمة شكري

»  تـَجارب قـاسية تـغـور بـنـا حتى مـَكامن الـوَجـَع د. عبد القادر حسين ياسين
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 9 سبتمبر 2020 - 16:04 من طرف هدى ياسين

» الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل   الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 9 سبتمبر 2020 - 16:03 من طرف هدى ياسين

» صـنـاعـة الـتـخـلـّـف! /// الدكتور عـبد القادر حسين ياسين
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 9 سبتمبر 2020 - 16:01 من طرف هدى ياسين

»  الوظيفة السهلة بقلم : جو فارنا
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 8 سبتمبر 2020 - 12:04 من طرف هبة الله فرغلي

» الخطيئة
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 8 سبتمبر 2020 - 11:56 من طرف ورد العربي

» نقص هرمون السعادة(السيروتونين )
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالإثنين 7 سبتمبر 2020 - 12:00 من طرف طارق نور الدين

» " على هذه الأرض ما يستحق الحياة " محمود درويش .
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأحد 6 سبتمبر 2020 - 12:09 من طرف مؤيد السالم

» في ذكرى الرحيل .. تفاصيل صغيرة عن الشاعر الكبير محمود درويش !!
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأحد 6 سبتمبر 2020 - 12:00 من طرف مؤيد السالم

»  الـكــُتـب الـتـي لـم نـقـرأها بـعــد... الدكتور عبد القادر حسـين ياسـين
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالجمعة 4 سبتمبر 2020 - 12:13 من طرف خيمة العودة

» أغاني السيدة فيروز .
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 2 سبتمبر 2020 - 10:58 من طرف اميرة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
رامز كنعان
الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Poll_rightالروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Poll_centerالروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Poll_left 


الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل   الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين

اذهب الى الأسفل

الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Empty الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل   الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين

مُساهمة من طرف خيمة العودة في الأحد 3 نوفمبر 2019 - 13:02

الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين2019-10-27 


لم يكن الكاتب البريطاني جورج أورويل "وليم شكسبير العصر"،

كما لم يكن سيداً فطرياً للغة الإنجليزية،

عبقريته كانت تكمن فقط في بساطته المطلقة.

عانق "مرونة الكلمات" منذ لحظة الكتابة الأولى،

ليخلق "عالماً خاصاً" به، كما أسرّ لأحد المقرّبين.

 

أكثر ما يلفت في أورويل أن كتاباته عاشت ،

حتى بعد مرور اكثر من ستين عاماً على وفاته،

ليقدم خياله الكلاسيكي صورة مفصلة عن المستقبل ،

السياسي والاجتماعي الذي عشناه بعد رحيله، ونعايشه راهناً.

 

لم يكن أحد ليتخيل أن أورويل من مزرعته الإنجليزية الصغيرة ،

في "هيرتفورد شاير" سيقدم كتاب "مزرعة الحيوان"،

الذي انتقد فيه الأنظمة الشمولية والثورات المنقوصة ،

وحالة الخنوع والاستسلام التي يبديها المجتمع،

أو حتى كتاب "1984" الذي فجر ثورة في الأدب السياسي ،

وتنبأ الكاتب من خلاله بمصير العالم الذي ستحكمه قوى كبيرة ،

تتقاسم مساحته وسكانه ، ولا تكترث لأحلامهم ،

بل تحولهم إلى مجرد أرقام في جمهوريات "الاخ الأكبر"،

الذي يراقب حتى دبيب النمل.

 

في كتابَ "جورج أورويل: حياة في رسائل" ،

الصادرً عن دار هارفيل في لندن، من إعـداد بيتر دافـيسون،

نجد توثيقاً كاملاً لكتابات جـورج أورويل،

قصائده، رسائله، مذكراته، مقابلاته الإذاعية،

وحتى ما ورد في دفتر ملاحظاته اليومية الصغير.

 

وعلى الرغم من أن أورويل كان مريضاً في الفترة الأطول من حياته ،

توفي بمرض السل في عام 1950 في السادسة والاربعـين من عمره-،

شمل انتاجه الغزير أعمدة في الصحف،

ومجموعة كبيرة من القصص والمقالات والمراجعات والروايات،

وهي تظهر كلها في الاصدار الجديد.

 

منذ نشرت "الأعمال الكاملة" لجورج أورويل ، بمجلداتها العشرين عام 1998،

أصدر دافيسون سلسلة من الكتب الموجزة عـن حياة أورويل،

ومنها "يوميات أورويل"، "أورويل في السياسة" و "أورويل في إسبانيا".

وها هو اليوم يضع بين يدي القارئ كتابـاً جديداً عن كاتبه المفضل.

وعلى الأرجح أن أورويل كان سيكره كل هذا الضجيج ،

الذي يثيره دافيسون من حوله،

فهو طلب عدم نشر أي كتاب يتضمن سيرته الذاتية،

حتى أنه أحبط محاولة أولى من صديق له في هذا السياق،

لكن أمنيته لم تتحقق بعد وفاته.

 

دفـتـر مذكـرات

 

"لكي تـرى ما هو أمام أنفك عليك أن تناضل باستمرار"،

هذا ما لاحظه جورج أورويل في مقال له في عام 1946.

لذلك، وللحفاظ على تركيزه، احتفظ أورويل بدفتر مذكرات،

يدون فيه كل ما يدور في يومياته،

بدءاً من عـدد البيض الذي تضعه دجاجاته يومياً،

وصولاً إلى تسجيل ملاحظاته السياسية حول صعـود الشيوعـية في أوروبا،

وتعاطفه معها بداية، ومن ثم انتقاده السليط للنظام الستاليني.

 

وتغطي مذكراته، التي نـَـقـَّـحـَها دافيسون أخيراً،

الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية،

وسفره الى المغرب ليتعافى من الاصابة ،

التي تلقاها في الحرب الأهلية الإسبانية،

وزيارته الى بورما حيث عائلة والدته الفرنسية الأصل.

 

احتفظ أورويل بمذكرات مختلفة حول أمور مختلفة.

مذكراته العادية تبيِّن أنه كان بستانياً متحمساً جداً ومزارعاً نشطاً،

فهو يسرد أدق التفاصيل عن حال الطقس، نوع المزروعات،

وحال الحيوانات في المزرعة...

 

أما مذكراته السياسية، فتضم أفكاره اليومية ،

منذ دخول أوروبا في الحرب العالمية الثانية وما تلاها من أحداث رصدها بدقة.

 

تكشف اليوميات الشخصية بعض الجوانب المثيرة جداً للاهتمام والفضول،

وتعرض أمام القارئ شخصية هذا الكاتب المتعطش دوماً لرصد الوقائع ،

ومتابعة كل ما يجري من حوله وطرح الاسئلة الكثيرة للوصول الى إجوبة مقنعة.

 

إنـجـلـيـزي أصـيـل

 

لماذا لا يزال أورويل ،دون سائر الكتّاب العظماء، يحظى بكل هذه الحفاوة؟

في الواقع، أثبت هذا الكاتب الإنجليزي انه استطاع قراءة المستقبل ببراعة،

فـنـبـوءاته انطبـقـت ولا تزال على مجتمعات وأنظمة متعاقبة.

كما ان أحداً لم يكتب عن الشخصية الإنجليزية البحتة ،

كما فعل أورويل الذي كان مثالاً حياً عنها...

كان أورويل إنجليزياً أصيلاً في حبه للريف ،

وفي البروتستانتية الحاضرة دوماً في ضميره،

والتي جعلت منه دائمَ الغضب من الظلم ومعاناة الفقراء.

وكان إنجليزياً أصيلاً في صراحته المفرطة:

"الحرية هي إخبار الناس بما لا يريدون سماعه"...

وتجدر الإشارة إلى أن أورويل

اتخذ لنفسه اسماً مستعاراً من طريق الصدفة.

كان يريد نشر كتابه "الانحطاط والتشرد في باريس ولندن"،

لكنه لم يرد ان يحرج عائلته.

 

السيد والسيدة بلير (والده ووالدته) كانا من الطبقة المتوسطة ،

التي تـفـتـقـر الى المال ، لكنها تكترث كثيراً بالمكانة الاجتماعية،

والعائلة لم تكن لترغـب بارتباط اسمها باسم كاتب بسيط ومفلس،

فغيَّرَ اسمه من إريك بلير إلى جورج أورويل.

 

فـن الـسـيـاسـة

في احدى المرات، قال جورج أورويل إنه، وقبل اي شيء،

يريد تحويل الكتابة السياسية الى فـن، وقد نجح في تحقيق ذلك.

اسـتـفـز قراءه بطريقة مثيرة، وكأنه يتعمد ان يتحداهم ليفكروا،

ليس فقط مرة واحدة ، بل مرتين واكثر، في ما يكتبه.

 

وحقيقة أن أورويل لم يكن إنجليزياً من الطبقة المخملية ،

جعلته على تماس مع القراء العاديين كما المثقفين.

في عالم السياسة، يمكن أي شخص ان يـدعي ، ان أورويل كان حليفاً له.

مواقفه المناهضة للشيوعـية (بعد ان كان مناصراً لها)، وكراهـيته للبيروقراطية ،

تـنـسجمان مع اليمين، بينما خطبه المناهـضة للإمبريالية ،

والداعية الى العدالة الاجتماعية والغاء الطبقية تحاكي شعارات اليسار.

 

والأهم ، ان الجميع يعتقد ان ما فضحه أورويل من رياء فكري ،

ونفاق سياسي عبر كتاباته ينطبق تماماً على خصومهم السياسيين.

يقول أورويل: "اللغة السياسية... معدة خصيصاً لتجعل من الأكاذيب حقائق،

ولتحول الجريمة إلى عمل محترم، ولتعطي مظهراً من الجمود إلى الريح المنطلقة".

 

لعل هجاء أورويل السياسي لم يفقد بريقه ومعناه ، بعد كل هذه الأعوام،

لا بل إنه تكرس عبر حقائق راهنة، ما جعل نقاداً كثراً يصفونه بالقديس.

ومصطلح "أورويلي" اليوم هو تعبير عالمي ،

يستخدمه كل من أراد التحدث عن حالات من القمع والاستبداد ،

من اعتداءات على الحرية ،أو الـتـنـصت على المكالمات الهاتفية او السجن.

احدهم وصفه بأنه "دون كيشوت على دراجة هوائية".

اليوم يتذكره العالم على أنه الروائي الذي اكـتـشـف عـيـوب المـسـتـقـبـل.
خيمة العودة
خيمة العودة
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 427
تاريخ التسجيل : 03/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل     الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين Empty رد: الروائي الذي اكـتـشـف عــُيـوب المُـسـتـقـبـل   الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين

مُساهمة من طرف هدى ياسين في الأربعاء 9 سبتمبر 2020 - 16:03

أو حتى كتاب "1984" الذي فجر ثورة في الأدب السياسي ،

وتنبأ الكاتب من خلاله بمصير العالم الذي ستحكمه قوى كبيرة ،

تتقاسم مساحته وسكانه ، ولا تكترث لأحلامهم ،

بل تحولهم إلى مجرد أرقام في جمهوريات "الاخ الأكبر"،

الذي يراقب حتى دبيب النمل.
هدى ياسين
هدى ياسين
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 31/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى