بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟



حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» رسائل في النخاع!
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyاليوم في 11:42 من طرف ميساء البشيتي

» العِـلـمو نـُورنْ...!! الدكتور عـبـدالقادر حسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyأمس في 11:38 من طرف خيمة العودة

» حائرة
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 18 فبراير 2020 - 11:11 من طرف ميساء البشيتي

» ما هي الـصـورة الحـقـيـقـية لـلعـرب في العـالـم؟/الدكتور عبد القادرحسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأحد 16 فبراير 2020 - 11:13 من طرف خيمة العودة

» أوراقي المتساقطة
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 12 فبراير 2020 - 10:34 من طرف عروة زياد

» رسائل في الهواء
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 11 فبراير 2020 - 12:30 من طرف ميساء البشيتي

»  قـراءة في الـتـقـريـر السَّـنـوي لـمـنـظـمـة الـعـفـو الـدولـيـة // الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 11 فبراير 2020 - 11:51 من طرف خيمة العودة

» منشورات ميساء البشيتي في جريدة عرب كندا العاشرة حول العالم
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأحد 9 فبراير 2020 - 11:09 من طرف ميساء البشيتي

»  بـــ أحس الآن ــــــــ
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأحد 9 فبراير 2020 - 11:04 من طرف ورد العربي

»  الـثـَّـورة الـتي هــَزَّت العـالـم د. عبد القادر حسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 5 فبراير 2020 - 12:17 من طرف خيمة العودة

» الأشجار تموت واقفة // الدكتور عبد القادر حسـين ياسـين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأحد 2 فبراير 2020 - 12:30 من طرف خيمة العودة

» وزير أمريكي يتحدث عن فوائد “كورونا” لاقتصاد بلاده
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالجمعة 31 يناير 2020 - 12:00 من طرف حاتم أبو زيد

»  التوابع: النعت
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالجمعة 31 يناير 2020 - 11:55 من طرف ميساء البشيتي

» إصداري الورقي الثاني "الوجه الآخر لي"
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 29 يناير 2020 - 12:30 من طرف ميساء البشيتي

» ذاكـرة تـَحـت الـطـَـلـَب الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 29 يناير 2020 - 11:33 من طرف خيمة العودة

» happy birthday fedaa
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 28 يناير 2020 - 11:56 من طرف ميساء البشيتي

» جـورج فـيـلـهـلـم هـيغـل و"الـبـحـث عـن الـذات" د. عبد القادر حسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأحد 26 يناير 2020 - 1:49 من طرف لطيفة الميموني

»  وفاة الطفل قيس أبو ارميلة بعد العثور عليه في منطقة تجمع مياه الأمطار
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 25 يناير 2020 - 11:31 من طرف مؤيد السالم

»  عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 15 يناير 2020 - 11:36 من طرف خيمة العودة

» خواطري المنشورة في الأبجدية الأولى
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأحد 12 يناير 2020 - 11:40 من طرف ميساء البشيتي

» صـنـاعـة الـتـخـلـّـف! /// الدكتور عـبد القادر حسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يناير 2020 - 12:04 من طرف خيمة العودة

» الـعـَرَب بـيـن فـِقـه المعاملات وفـِقـه العـبادات الـدكتور عبـد القـادر حسين ياسين
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 8 يناير 2020 - 11:19 من طرف خيمة العودة

» اسم في خيالي
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالإثنين 6 يناير 2020 - 11:15 من طرف عشتار

» صهيل القلم
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 4 يناير 2020 - 11:24 من طرف ميساء البشيتي

» لحظات
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Emptyالخميس 2 يناير 2020 - 1:07 من طرف لطيفة الميموني

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
ميساء البشيتي
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Poll_right عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Poll_center عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Poll_left 
خيمة العودة
 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Poll_right عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Poll_center عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Poll_left 


عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين

اذهب الى الأسفل

 عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين Empty عالم بلا أخلاق وبلا ضمير د. عبد القادر حسين ياسين

مُساهمة من طرف خيمة العودة في الأربعاء 15 يناير 2020 - 11:36

عالم بلا أخلاق وبلا ضمير
د. عبد القادر حسين ياسين



معروف أن "البؤساء" لفيكتور هـوغـو هي رائعة الأدب الفرنسي،
وإحدى روائع الأدب الـعـالـمي.  
قصة رجل بائس يدعى جان فالجان ،
يضبط وهو يحاول سرقة رغيف ،
فيمضي بقية حياته من زنزانة إلى زنزانة،  
وكلما حاول الهرب ، صدر عليه حكم أقسى،
وكلما تخفى عثر عليه المفتش جافير،
الذي لا يمثل القانون بقدر ما يمثل الإنسان المريض،
السادي، والمتمتع بالانتقام الصغير.

لا أعرف كم مرة قرأت "البؤساء" فتيا،
وكم مرة شاهدتها فيلما.
وعندما حوَّلها أندرو لويد ويبر إلى مسرحية في لندن،
كنت أول الحضور بعدما استطعت العثور على تذكرة ،
اشتريتها من السوق السوداء.
وكان ذلك بعد سنوات من البدء في عرضها.

ما هو سر "البؤساء" ونجاحها منذ القرن التاسع عشر؟
تعاطف البشر (غير منتحلي الصفة) مع المظلومين والمساكين.

لو كان جان فالجان قاتلا أو لصاً كبيراً لما كان موضوع رواية،
بل لكان ظل موضوع تقرير شرطة عاديا.
إلا أنه هـنا قـضية إنسانية ، لا مجرد بطل رواية أو حكاية،
يتنقل مظلوما في عالم من الفقراء والبؤساء ،
والأيتام المشردين ، الذين لا ذنب لهم،
يتفرج عليهم المجتمع دون أن يراهم.

قبل أعـوام طلب المدعي العام في بلدة بادالونا البرتغالية،
السجن عاما ونصف العام لرجل حاول سرقة رغـيف.
كتب أديب البرتغال، جوزيه ساراماغـو، ينصح الرجل بقراءة "البؤساء".
لكنه استدرك:
"لا.. لا.. هـذه رواية تُقرأ في سن معـيَّنة،
وقبل أن يبلغ المرء مرحلة اللامبالاة".

كان ذلك، بالنسبة إليّ، أهم ما قرأت في تحليل الرواية.
أتذكر الآن وأنا أشاهد من جهة هذا العالم المتوحش، اللامبالي،
ومن جهة أخرى خيام السوريين في ثلوج تركيا والأردن ولبنان.
صقيع القلوب الكافرة أفظع بكثير من الطبيعة وبرودة شتائها.
أطفال بلا رغـيف ، وبلا حطب ، وبلا وطن ، وبلا أمة،
وعالم بلا أخلاق وبلا ضمير وبلا ذمم ، وبلا فروسية وبلا رجولة.
عالم تجاوز سن المشاعـر والأحاسيس ومخافة الله،
يحيل ملايين البؤساء إلى المؤتمرات والمنظمات،
من الجامعة العربية إلى الأمم المتحدة،
لـقــد تجاوز هذا العالم سن قراءة "البؤساء".


د. عبد القادر حسين ياسين
خيمة العودة
خيمة العودة
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 401
تاريخ التسجيل : 03/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى