عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» رباعيات عمر الخيام .
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyأمس في 12:01 من طرف عمر محمد اسليم

» أنثى وذكر (حوارية)
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyأمس في 11:57 من طرف مهدي م الصالح

» رسائل في النخاع!
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 18:17 من طرف ميساء البشيتي

» هنا عصفورة الشجن .
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 18:14 من طرف ميساء البشيتي

» حديث النفس
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 18:11 من طرف ميساء البشيتي

»  بـــ أحس الآن ــــــــ
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 18:09 من طرف ميساء البشيتي

» بين شفتيْ الكلام
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 12:15 من طرف ميساء البشيتي

» عشرة أشياء تقولها لمن جرحك .
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 12:04 من طرف عشتار

» اكتب لي
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 11:49 من طرف عشتار

» لم أتلق رداً
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 11:47 من طرف عشتار

» مقتطفات من أعمال الأديبة شهزاد الخليج
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 11 يوليو 2020 - 11:44 من طرف دانة ربحي

» الجرح القديم
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالجمعة 10 يوليو 2020 - 12:35 من طرف ميساء البشيتي

» عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالجمعة 10 يوليو 2020 - 12:10 من طرف فاطمة شكري

» حكمة اليوم
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالجمعة 10 يوليو 2020 - 12:04 من طرف عروة زياد

» اسم في خيالي
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالخميس 9 يوليو 2020 - 13:00 من طرف هند درويش

» الدب والدرويش حكاية من الفولكلور الألباني
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 8 يوليو 2020 - 12:21 من طرف هبة الله فرغلي

» رسائل في الهواء
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 8 يوليو 2020 - 12:01 من طرف ميساء البشيتي

» Words of Wisdom
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالأربعاء 8 يوليو 2020 - 11:41 من طرف rami zain

» فى ذكرى الرحيل.. لهذه الأسباب اغتالت إسرائيل غسان كنفانى
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 7 يوليو 2020 - 12:51 من طرف حاتم أبو زيد

» رسائل حب في فضاء عام
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 7 يوليو 2020 - 12:15 من طرف هدى ياسين

» يحبّونني ميتاً ..محمود درويش .
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 7 يوليو 2020 - 12:07 من طرف حاتم أبو زيد

» نبذة عن حياة الشاعر الفلسطيني راشد حسين
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالثلاثاء 7 يوليو 2020 - 11:59 من طرف ميساء البشيتي

»  قـاع الأمـّيـَّة العـَمـيـق في العـالم العـَرَبي/الدكتور عـبد القادر حسين ياسين
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالإثنين 6 يوليو 2020 - 12:19 من طرف خيمة العودة

» هل تعاني من التوتر والقلق؟؟
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالأحد 5 يوليو 2020 - 13:01 من طرف طارق نور الدين

» نائل البرغوثي.. أسير فلسطيني من زمن الأبيض والأسود
تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Emptyالسبت 4 يوليو 2020 - 12:15 من طرف مؤيد السالم

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين

اذهب الى الأسفل

تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين Empty تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين

مُساهمة من طرف خيمة العودة في الأحد 21 يونيو 2020 - 19:47

تـسـع سـنـوات عـلـى رحـيـل يـوسـف الـخـطـيـب/ الدكتور عـبـد القادر حسين ياسين

قرأتُ الخبر على الإنـتـرنـت:

رحل يوسف الخطيب..

لم يبدُ لي الخبر واضحاً، فثمة عديدون يحملون هذا الإسم.

لعله ليس هو المقصود-  قلت لنفسي- فتحرَّيتُ،

لأجد تأكيداً له على عشرات المواقع الإخبارية:

رحل الشاعـر يوسـف الخـطـيـب..

أتذكر الآن أول مرة قـرأت فيها شعـراً له..

وفي ذاكرتي الـفـتـيـة، رَسـَت عـمـيـقـاً مقاطعُ وأبيات ،

من قصيدته المُستفـزة، الساخطة، المُحرِّضة “هـذي الملايين”:

أكاد أؤمـن من شـكٍ ومن عـجـبِ

هـذي الملايين ليست أُمـة العـربِ

هـذي الملايين لم يَـدرِ الزمانُ بـهـا

ولا بذي قار شدَّتْ راية الغـلـبِ

ولا على طـنـفِ اليرموك من دمها

وهـج الصـبـحُ تيَّاهاً من الحـقـبِ

أأُمتي: يا شموخ الرأس، مـتـلـعة

من غـلَّ رأسك في الأقـدام والرُكـبِ

أأنت أنت؟ أم الأرحام قـاحـلـة

وبدِّـلت من أبي ذرٍّ أبا لـهـب…؟!

وحينما قرأت دواوينه المنشورة آنذاك،

“العـيـون الظماء إلى النور” و“عائدون” و“واحة الجحيم”،

لم تفتني ملاحظة ما في شعـره من تدفـق وحـرارة ،

صادرين عن روح تـتـقـد بالإيمان والصدق،

وعن طاقة مشحـونة بالأمل ، والغضب المحرض على المقاومة والثورة.

لم يخـف يوسف الخـطيب الرقباء وجمهرة الوشاة ،

والكتبة الكَذَبَة والسفالات والمُسْفِـلـيـن ،

والملمِّعين جزمة السلطان بالـوراثة …

فـلـم يركض وراء جائزة ، ولم تغـره المواقع والمناصب…

وبقي وفـيـاً لقـولـتـه ومشروعـه.

ولقد مضى حتى الـيـوم الأخير في حياته بـيـقـيـن وهـمَّة لا تـفـتـر،

وراء هذه المبادىء والرسالة، ذائداً عنها ومترجماً لها،

في شعـره، كما في حضوره المتـعـدد،

السياسي والإعلامي والتوثيقي والتنظيمي والبحـثي.

ولم تكن ثمة مسافة فاصلة بين فـلسـطـيـنـيـتـه وعـروبـته،

فمثلما غـنَّى لسورية والعراق في مطولته “بالشام أهلي والهوى بـغـداد” ،

وعـينه وقـلبه على فـلسطين، أنشد لِغـزَّة الباسلة وحَيَّاها كرَايةٍ للعرب:

“لأنكِ أنتِ صقـرَ قـريشـنا،

وبـقـية الرمـقِ

لأنكِ أنتِ آخر راية لم تهـوِ،

فإصـطـفـقـي

لأنكِ أنتِ طير البعـثِ،

فإحترقي

وعـبـر رمادك، إنـبـثـقـي”

في السادس عـشر من حزيران 1911، ودَّعـنا يوسف الخطيب،

لم يَمَل، كما هي عادة من يتقدم بهم العمر ، ولا يجدون ما يشغـلهم.

ففي مقابلة صحفـية أجراها معه طلعـت سـقـيـرق، أفـضـى بما يشبه البوح ،

“لعـل الشاعـر الحقيقي، كما أتصوره،

هو الذي يفـارق الدنيا وما يزال في نفسه شيء من الـتوق”.

ولا نعرف ما “التوق” الذي ظل في نفسه..

ربما، توقه لفـلسطين التي طال كثيراً إحتلالها؟

وربما، توقه لقـيامة أُمة العـرب الحرَّة الواحدة ،

التي كرَّس لها عمره وأحلامه وقـصائده..؟

لا نعـرف..

لكننا قد نجـد رداً في إجابته على سؤال مُحاوره في المقابلة الآنـفـة الـذكـر:

“ماذا يقـول… للشعـراء الفلسطينيين الشباب؟”

“…الأكثر أهمية هـو أن تجد في مثل هذه الأيام من يمكن أن يصغي إليك…”

“أن تجـد من يصغي إليك…!

يااااه.. كم في هذا الكلام من أسى!
خيمة العودة
خيمة العودة
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 423
تاريخ التسجيل : 03/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى