منتدى عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» أحلم بالعيد
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالأحد 16 يونيو 2024 - 12:06 من طرف اميرة

» منشورات ميساء البشيتي في جريدة عرب كندا
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالأحد 16 يونيو 2024 - 11:57 من طرف ميساء البشيتي

» فضل يوم عرفة
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالسبت 15 يونيو 2024 - 12:09 من طرف سيما حسن

» من فصول الدهشة وعلامات الاستغراب بقلم فداء زياد
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالسبت 8 يونيو 2024 - 11:57 من طرف خيمة العودة

» حديث سري .. في الذكرى السادسة لرحيل أمي
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالجمعة 31 مايو 2024 - 11:54 من طرف هبة الله فرغلي

» سيد الصمت .. إلى أبي في ذكرى رحيله السادسة
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالجمعة 31 مايو 2024 - 11:49 من طرف هبة الله فرغلي

» رباعيات عمر الخيام .
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالخميس 30 مايو 2024 - 11:27 من طرف عمر محمد اسليم

» مخيم جباليا ... أصل الحكاية بقلم سما حسن
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالخميس 30 مايو 2024 - 11:24 من طرف خيمة العودة

» اعشق البحر
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 21 مايو 2024 - 11:19 من طرف ريما مجد الكيال

» ليل وعسكر .
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالسبت 18 مايو 2024 - 12:04 من طرف لانا زهدي

» الغريب
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالأربعاء 15 مايو 2024 - 11:29 من طرف عشتار

» نزوح آخر بقلم نور السويركي
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالإثنين 13 مايو 2024 - 11:28 من طرف خيمة العودة

» عاتبني أيها القمر !
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالإثنين 13 مايو 2024 - 11:24 من طرف لبيبة الدسوقي

» امرأة من زمن الأحلام
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالأحد 12 مايو 2024 - 11:11 من طرف ريما مجد الكيال

» زوابع الياسمين
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالأحد 12 مايو 2024 - 11:09 من طرف ريما مجد الكيال

» قناع بلون السماء ... باسم خندقجي
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالسبت 4 مايو 2024 - 11:41 من طرف حاتم أبو زيد

» هدية العصفورة إليك .
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالأحد 28 أبريل 2024 - 12:00 من طرف حاتم أبو زيد

» قبر واحد يكفي لكل العرب
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالسبت 27 أبريل 2024 - 15:45 من طرف ميساء البشيتي

» على حافة الوطن
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 23 أبريل 2024 - 11:55 من طرف ريما مجد الكيال

» الوطن كما يجب أن يكون
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالإثنين 22 أبريل 2024 - 11:35 من طرف ورد العربي

» .لماذا لم يخبرنا بأنه محبطٌ؟ أحمد خالد توفيق
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالأحد 21 أبريل 2024 - 12:20 من طرف خيمة العودة

» زهر اللوز هو عنوانك
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالسبت 6 أبريل 2024 - 11:42 من طرف لبيبة الدسوقي

» حدائق اللوز
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالسبت 6 أبريل 2024 - 11:42 من طرف لبيبة الدسوقي

» أصوات من غزة
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالجمعة 5 أبريل 2024 - 12:11 من طرف خيمة العودة

» دعاء ختم القرآن الكريم
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Emptyالجمعة 5 أبريل 2024 - 11:59 من طرف دانة ربحي

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
لا يوجد مستخدم


سلسلة حافية القدمين والبحر .

+3
مؤيد السالم
سميرة عبد العليم
ميساء البشيتي
7 مشترك

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

اذهب الى الأسفل

سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Empty رد: سلسلة حافية القدمين والبحر .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الخميس 17 يناير 2013 - 14:12


7
عدت إليك يا بحر .. هل انتظرتني .. هل أطلت عليك الغياب ؟
يسكننا الآخر .. يذوب في دواخلنا .. نظن أننا نسيناه .. نظن أننا نمضي أيامنا من دونه .. نظن أننا انتصرنا على هزيمة الآخر لنا لنفاجأ عند أول هزة أن الآخر في داخلنا حيٌّ ينبض .. وأنه أبداً لم يغادر ولكنه مع الأسف مفارق ..
كيف نحتفظ بالآخر وهو ليس لنا ؟
هذا هو السؤال يا بحري .. وهذا هو ما أخرني عنك لأيام .. وما أعادني إليك اليوم مثقلة بالهموم والأوجاع والاستفسارات ..
متى نتحرر من الآخر ؟
وهل في تحررنا هذا الخلاص .. أم هي النواة لعبودية أخرى ولا تلمني على لفظ " عبودية " ؟
صدقني يا بحر هي ليست عبارات أضخها لأفتح حواراً جديداً معك هذا الصباح فأنا أستطيع أن ألتزم الصمت في حضورك .. فأنت سيد من احترم صمتي وسيد من أبوح له بنقاط ضعفي .. لكنني هذه المرة لست ضعيفة .. أو ربما كنت ضعيفة دون أن أدري .. موازين القوة والضعف اختلت لديَّ كما اختلت لدى سائر البشر ..
هل النداء على الأحبة ضعفاً .. هل الاشتياق إليهم ضعفاً .. إذا ما هي القوة يا بحر ؟
أهي الفراق .. الهجر .. الصدُّ .. التخلي .. الجحود .. النكران .. الكذب .. الخيانة ؟
أهذه هي القوة يا بحر .. إذا فاشهد يا بحر أني ضعيفة .. وضعيفة جداً .. بل أنني أعتز بضعفي .
في الصباح .. في كل صباح .. أفتح نافذة الأمل وأبقى على الشرفات أنتظر .. وحين ينتصف النهار أنكمش على ذاتي قليلاً لأن العصافير مرت من أمامي وحيدة بلا رفيق تحمله على جناحيها وتحلق به في السماء .. وفي المساء أسدل الستائر بغضب وأسدل معها أملاً أودعته ذلك النهار .. وفي الليل .. في آخر ساعات الليل أحدث الوسادة وأسألها هل بقي لنا أحلام نحلم بها طِوال رحلة المنام .. أم أننا سنغمض العيون على هالة من الفراغ كما سنفتحها على هالة أكبر وأكبر وأكبر من الفراغ ؟
هل حقاً كان يملأ المكان ..
وإلا لمَ كل هذا الفراغ ؟
لمَ كل هذا الفراغ يا بحر ؟
أجبني يا بحر إن لم يكن يملأ المكان .. ويملأ الحياة .. ويملأ الروح ..
فمن أين يأتي كل هذا الفراغ ؟

--------------------------------
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6483
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Empty رد: سلسلة حافية القدمين والبحر .

مُساهمة من طرف حاتم أبو زيد الجمعة 18 يناير 2013 - 0:55

عصفورة الشجن كيف فاتتني هذه السلسلة الجميلة وأتمنى ألا تكون قد انتهت .
تعلمين مدى تعلقي بالبحر وكل ما يخص البحر .
رائعة يا عصفورة الشجن وسأعود لقراءة مطولة .
حاتم أبو زيد
حاتم أبو زيد
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 444
تاريخ التسجيل : 29/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Empty رد: سلسلة حافية القدمين والبحر .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الخميس 14 فبراير 2013 - 14:21

أهلا بك حاتم وبحضورك الشيق .. لا لم تنتهِ السلسلة وأتمنى أن تروق لك باقي الأجزاء .. بورك هذا الحضور .

--------------------------------
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6483
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Empty رد: سلسلة حافية القدمين والبحر .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الخميس 14 فبراير 2013 - 14:44


8

نعم يا بحر كان يملأ هذا المكان .. والأهم أنه كان يملأ هذه الروح المعذبة .. هذه الروح المشتاقة .. التواقة .. لخبر تحمله إليَّ قبرتنا المدللة فتقول كان هنا .. أو مرِّ من هنا منذ أيام ..
أركض إلى الطرقات .. أتفحصها جيداً .. أنادي بملء القلب .. هل هذا أنتَ يا قلب .. أم هو ظلك .. فيجيبني الصدى ..
ومع ذلك لا أقطع حبال الأمل الذائبة .. وأظل أسأله وأواصل السؤال هل أنتَ في طريق العودة .. أم أنك في طريق الغياب .. ويجيبني مرة أخرى الفراغ ..
هل أفقد الأمل فيه يا بحر ؟
هل أغلق على قلبي نوافذ الاشتياق .. وأعلن وفاته سريرياً في قلبي وفي روحي وفي حياتي .. وماذا إن كان على قيد الحياة وأتتني أنفاسه تلهث في صباح الغد .. كيف أفسر لهذه الروح هذا الاستعجال ؟
أنا تعبت يا بحر .. وما أصعب أن يتعبك الفراغ ..
الفراغ لا لغة له يتحدث فيها .. وليس لديه أي شارات يلوح فيها فأفهم منها أنه لا يزال يربض هناك .. ويتنفس .. ولو هواءً خانقاً .. لكنه لا يزال على قيد الحياة .. وأنه لا يزال يحتفظ بقلبٍ يردد اسمي عند مطلع كل شمس وعند غياب كل نهار ..
أم أنني أحلم يا بحر وما كان قد كان .. ولم يعد يطل علينا من الماضي إلا شبح الذكريات .
لماذا يغيبون .. إنه القدر ..
لماذا يموتون .. إنه القدر ..
ولماذا نبقى ننتظر من لا يعودون .. أهو القدر يا بحر .. أم أنه الغباء ؟
اليوم وفي ظلال هذه الفوضى التي عصفت بها وبنا آخر رياح .. يزيفون ما تبقى لنا من الوقت .. فلم نعد نعرف أنحن نشرق في ضياء الصباح أم بتنا نقبع في ظلال المساء .. كل ما نعرفه أننا مسيجون بالانتظار.. على لوائح لا تعرف معنى الوقت ..
وأن أوراق الياسمين لم تعد تُهدى للعشاق .. ولم تعد تصلح لكتابة حروف النثر وقصائد الغزل .. لأنها أصبحت متشحة بالسواد .. وأن الياسمين يبكي طِوال الوقت .. فهل أهديك دموع الياسمين عطراً .. أم تكفيك دموع قلبي التي لا تجف وهي تركض من نافذة إلى أخرى ومن شباك إلى شباك .. تسأل الغيم وتلحُّ في السؤال .. هل تحمله إليَّ يا غيم .. أم أنه لا عودة منتظرة في هذه الأيام ؟
وأنتَ يا بحر ألم تره ؟
كنتُ فيما مضى رسمت إليه على باطن كفه اليمين طريق البحر .. قلتُ له بالحرف الواحد إن ضِعتُ منك .. أو بعثرتني رياح الغدر .. ستجدني هناك في بيت البحر .. هناك يمكنك أن تجدني وتضم شتاتي إليك .. وتعيد إليَّ متكئي في قلبك وفي عينيك .
إن أتاك يا بحر قل له كم حاصرتني عينيه .. وكم أطبقت عليَّ الحصار.. وكم قرأتني كما أنا .. وليس كما أود أن أبدو في عينيه .. وكم أخفيت وجهي حتى لا يرى حُمرة الخجل وهي تتورد على وجنتيِّ حين يأتيني همسه مفضوحاً تردده عصافير الحدائق والغابات .. أحبك يا عصفورة .. هل تملكين يا عصفورتي أي جواب ؟
أملك الجواب اليوم لكنه قد فات الأوان .. فات أوان الحب يا بحر .. أخبره يا بحر أنني أملك الجواب الآن .. لكنه فات الأوان .

--------------------------------
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6483
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Empty رد: سلسلة حافية القدمين والبحر .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الإثنين 10 يونيو 2013 - 15:30


9
" أشعل شمعة بدلاً من أن تلعن الظلام "
نعم يا بحر وأنا سأشعل شمعة لأبدد هذه الظلمة من حولي .. سألملم الأبجدية في حضني من جديد بعد أن تبعثرت مني جراء بعض الهزات .. وسأشعل الحروف حرفاً تلو الآخر لأبدد ظلمتي ..
أتعبني هذا الظلام يا بحر .. وأنهك انتظاري .. فكان لا بد أن أشعل أول حرف وأرسله خلف البحار .. وخلف المحيطات ليُحضر إليَّ بين يديه قبساً من نور وضياء ..
الشمس هنا باردة .. كان لا بد من شمس أخرى مضيئة .. مشعة .. ملتهبة .. آتي فيها .. أستعيرها .. لو من خلف البحار .. لو من خلف المحيطات .. لو من عين السماء .. لا يهم من أين .. المهم أنني أشعلت أول حرف .. وأتاني بقبس من نور لكن من شمس أخرى ..
قد يكون لهذه الشمس أبجدية أخرى .. أبجدية مختلفة عني .. وعن أبجديتي التي ترعرعت في كنفها .. لكني لم أعد أعير اهتماماً لموطن الشمس الأصلي .. أو لجذورها .. أين رُبيّت في طفولتها الغضة .. أين ترعرعت .. وأين هو منبت رأسها .. ومن من أي كوكب كان ..
تعبت من الدوران في فلك الشمس التي تقربني .. والشمس التي تشبهني .. والشمس التي تحمل رائحة وطني .. والشمس التي تتكلم لغة الياسمين .. والتي لها عبير الزعتر وأريج البرتقال كما هو في تلك البلاد .. تعبت من الدوران في فلك الشمس القادمة من هناك .. من بلاد تركت فيها صوري محفورة على أعمدة الانتظار .. وتركت لهم وعوداً لا حصر لها بالعودة إليهم مع خيوط الشمس ..
ها قد خانتني الشمس ..
أو لنقل يا بحر .. الشمس لم تخنّي .. لكنها تخلت عني .. وتركتني وحيدة أسبح في بحيرة من الظلام ..
ما جدواه الوطن الآن ..
لماذا لم يهبَّ لنجدتي .. لماذا لم يمسك بيدي ويقطع بيَّ كل البحور التي أطبقت على صدري وخنقتني بأصابع من حجر .. لماذا لم يحملني هذا الوطن إلى النور وإلى الضياء ؟
لماذا لم ينقذني من براثن الظلمة هذا الوطن .. وأين غاب وجهه عني وأنا أتخبط على وجهي في بحيرات الشتات وبحيرات العدم .. أين أنتَ يا وطن .. أين أنتَ ؟
اشتقت أن أرى وجهك صباحاً وأنت ترتدي ثياب الشمس .. اشتقت أن أنظر في عينيك هل لا تزال صافية .. شفافة .. صادقة .. ناطقة .. حيّة .. كما كانت في صباي .. وكما تركتها في ساعة غضب .. اشتقت إليه يا بحر .. اشتقت لابتسامته الساحرة التي تغسل القلب .. وللغمازات المستديرة التي تطوق شفتيه بحرارة عن الشمال وعن اليمين .. وترسم إليَّ الطريق المعبد بالفرح ..
اشتقت إليه يا بحر ..
اشتقت أن أرى هذا الوطن يفتح عينيه على ضوء الشمس .. ويستقبل النهار في حدائق الشمس ويشرب قهوة الصباح برفقة جدائل الشمس الذهبية .. يقبل جبينها عند كل خبر مفرح .. ويستأذنها عند الغياب .. ويودعها كل غروب عند شاطىء البحر ..
لذلك يا بحر أنا أشعلت أول حرف من أبجديتي وأرسلته خلف المحيطات ليحضر إليَّ في كفيه قبساً من نور .. وقبساً من ضياء .. أريد أن أرى الوطن .. أريد أن أراك يا وطن وأنت تخرج إليَّ شاباً فتياً في ثياب الصباح .. تحملُ إليَّ بين يديك عقداً من الياسمين .. وتضمني إليك بعد كل اشتياق .. وتكتب إليَّ في دفتر مذكراتي .. لم يضع انتظارك هباء .. لم يضع انتظارك هباء ..
لهذا .. لكل هذا يا وطن أشعلت أول حرف كي أراك .. كي أراك .

--------------------------------
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6483
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Empty رد: سلسلة حافية القدمين والبحر .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الأحد 30 يونيو 2013 - 13:11


10
هل تعود مراكبي ؟
سألت النجوم كثيراً .. ولم تجبني .. وبقي السؤال يدور في حلقي كغصة لا أعرف كيف أتقيؤها .. ولا أستطيع أيضاً أن أبتلعها ..
لماذا غادرتُ إن كنتُ سأعود مرة أخرى لأقف في طابور الانتظار ؟
يئست من الانتظار .. نعم وهذا من حقي ولا ينكره عليَّ أحد .. الشمس تشرق كعادتها كلَّ يوم .. أحيانا يهاجمها الضباب بضراوة .. لكنه لا يقوى عليها أبداً .. فعين الشمس جريئة .. وقوية .. وتشرق كل يوم .. عين الشمس أقوى من أن تهزمها حزمة ضالة من الضباب ..
هل أردت أن أكون كالشمس مثلاً ؟!
إذا لماذا تنوي مراكبي العودة .. وهل هي فعلاً تنوي العودة يا بحر .. أم أنها حزمة الضباب الضالة هي من هزمتها وأجبرتها على تغيير مسارها وتوجيه بوصلتها نحو مرافئ الانتظار من جديد ..
الانتظار مرة أخرى ..
كم أكره هذا الانتظار العبثي .. وكم أكره فكرة أن أقف فقط من أجل الانتظار ..
هل أصبحت قاسية القلب إلى هذا الحد .. أم أنها رياح الفشل هي من تبعثر الكلمات عن شفتيِّ .. وتخرجها من قلبي دون أن أدري ؟
أنا ظننتُ أنني هادنت زوابع الريح لو لفترة بسيطة من الوقت .. كنت أود أن أستريح قليلاً .. أردت لبراكين الثورة في قلبي أن تهدأ .. أردت أن تستريح هذه الأقدام المتعبة .. وتكف عن الوقوف طويلاً على أبواب الانتظار .. أردت أن أعفيها لو لبعض الوقت من عناء الانتظار .. واستجداء الانتظار .. بلا أية جدوى ..
أنا كنتُ أريد هدنة !
تحدثت مع النجوم مطولاً .. هذه المرة النجوم التزمت الصمت .. ظننتها شارة الموافقة منها .. فانطلقت مراكبي وأبحرت .. ربما ابتعدت قليلاً لكنّي كنتُ أعرف وجهتي جيداً .. انطلقت نحو الشمس .. أردت أن أشرق كما هي تشرق ..
أردت أن أذيب كل ما علق بيَّ من أثارك .. أردت لأنفاسك أن تخرج مني .. وألا أبقى ممتلئة بك بلا جدوى .. أردت أن أتحرر منك .. وألا أبقى محتلة من الفراغ ..
كانت النجوم معي وتبارك مسيرتي .. وكان الضباب يمرُّ عن يميني وعن يساري .. لا يحدثني ..ولا يقترب من مراكبي .. ابتعدت قليلاً .. نعم ابتعدت .. كنت أحتاج جرعة كبيرة من الشمس فاقتربت .. اقتربت .. خيّل إليَّ أنني اقتربت ..
خيّلَ إليَّ أن الشمس تمدُّ إليَّ يمينها بالمصافحة .. وظننتُ أنني والشمس أصبحنا رفاق درب .. وأنني أستطيع أن أمدَّ أقدامي وأفترش بساطي هناك على عتبة دارها .. وأن أستقبل يومي من صحن دارها .. بل وأتناول قهوة الصباح برفقتها .. وأحدثها عن طفولتي المنسية .. وعن أماكن خلعت فيها وقع خطاي كتذكار عتيق لها .. وعن وجوه كانت في يوم لي وأعتقتها بلحظة تخلٍ .. وأنني لم يعد يهزمني الضباب أبداً .. وأنني كالشمس أشرق كل يوم وليس كما كان يؤذن لي .. وأنه لم تعد تكسرني ملامح الغياب .. ولا عدت أنطوي على قلبي حين تغلق نوافذ الصباح في وجهه .. وأنني الآن ملكتُ الشمس في يميني وأصبحت وهي توأمين ..
الضباب غدّار ..
أعرف هذه الحقيقة المرّة .. وأعرف أيضاً أنه مباغت بل ويجيد فن المباغتة .. كنتُ أظن أن أيلول وحده من يلعب معي لعبة الضباب .. لكنّي تذكرت على الفور أن الشتاء يجيد هذا النوع من اللعب بالأقدار .. لذلك أنا نسيتُ الضباب .. ونسيتُ النجوم التي صمتت طويلاً في بداية المشوار .. كنت أظنها قد أصبحت هي صديقتي الصدوق التي لا تخفي عني شيئاً .. وإذ بها تخفي عني غدر الضباب .. وكيف كان يتربص بيَّ .. ويسير خلفي دون أن أدري .. بل ويمحو كل أثر لي هناك .. وأنني لن أتمكن حتى من خلع وقع خطاي هناك .. ولا ترك أي تذكار عتيق يشي بأنني كنتُ في يوم ما هناك .. أو حتى رسم بصمة لي على جدران الوهم .. وأنني كنت هنا لو بأحلامي وأوهامي .. وأنني قد تناولت قهوتي السمراء برفقة الشمس .. وكنت أواعد النهار هناك في صحن دارها .. وكانت تحدثني بلهجة المحبِّ .. وكنت أستمع إليها بأذن المحبِّ أيضاً .. لكنها ثورة الضباب اللعينة أفسدت كل أحلامي .. وحطمت كل أوهامي .. وهاجمتني دون ميعاد .. فمحت ببطشها كل السطور التي كتبتها على جبين الشمس .. وجميع قصائد الغزل التي زينت بها جدائلها الشقراء ..
وأعادتني إلى الوراء ..
إلى زمن الانتظار .. إلى مرافئ الانتظار ..إلى عقارب الانتظار .. وها أنا يا بحر أنتظره فهل يحضره إليَّ هذا الضباب ؟


عدل سابقا من قبل ميساء البشيتي في الثلاثاء 2 يوليو 2013 - 11:39 عدل 1 مرات

--------------------------------
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6483
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Empty رد: سلسلة حافية القدمين والبحر .

مُساهمة من طرف SADEQ ALSOLIHI الإثنين 1 يوليو 2013 - 1:49

سيدتي ميساء:
للرحيل بين: النجوم..الشمس..البحر..الضباب...لهذا الرحيل معانٍ تذيب أشرعة البوح في ذاتي ..فأجد نفسي عاجزاً عن الغوص في أعماق بحركِ..
وحدكِ سيدتي من يتقن فن السباحة في عالم الابحار..لكِ خالص امنياتي ومزيداً من هذا العطاء الروحي..
SADEQ ALSOLIHI
SADEQ ALSOLIHI
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 29/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Empty رد: سلسلة حافية القدمين والبحر .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الإثنين 1 يوليو 2013 - 13:10

أرحب بك أخي صادق في سلسلة حافية القدمين والبحر ..
بل تجيد أخي السباحة والإبحار والرسو على شواطىء الحروف
شكرا لهذا الحضور الصباحي الجميل
وعلى هذه الكلمات الندية
ودمت بكل الخير


84

--------------------------------
سلسلة حافية القدمين والبحر .  - صفحة 3 Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6483
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 3 الصفحة السابقة  1, 2, 3

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى