منتدى عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» زهر اللوز هو عنوانك
استحقاق أيلول .  Emptyالسبت 6 أبريل 2024 - 11:42 من طرف لبيبة الدسوقي

» حدائق اللوز
استحقاق أيلول .  Emptyالسبت 6 أبريل 2024 - 11:42 من طرف لبيبة الدسوقي

» أصوات من غزة
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 5 أبريل 2024 - 12:11 من طرف خيمة العودة

» دعاء ختم القرآن الكريم
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 5 أبريل 2024 - 11:59 من طرف دانة ربحي

» منشورات ميساء البشيتي في جريدة عرب كندا
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 5 أبريل 2024 - 11:55 من طرف ميساء البشيتي

» وجوه عابرة
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 5 أبريل 2024 - 11:53 من طرف ميساء البشيتي

» العهد
استحقاق أيلول .  Emptyالثلاثاء 2 أبريل 2024 - 21:58 من طرف راما البلبيسي

» صافحيني غزة
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:35 من طرف طارق نور الدين

» على عيني يا غزة
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:35 من طرف طارق نور الدين

» هولاكو في غزة
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:33 من طرف طارق نور الدين

» من يخاطبكم يا ميتون
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:32 من طرف طارق نور الدين

» ثوري غزة
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:30 من طرف طارق نور الدين

» أين المفر يا غزة
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:30 من طرف طارق نور الدين

» إعدام غزة !
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:28 من طرف طارق نور الدين

» تحركوا أيها الدمى
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:26 من طرف طارق نور الدين

» رسالة من طفل غزة إلى سلاطين العرب
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:25 من طرف طارق نور الدين

» قبر واحد يكفي لكل العرب
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 29 مارس 2024 - 12:18 من طرف طارق نور الدين

» كم أنت بعيد يا أفصى
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 22 مارس 2024 - 12:06 من طرف رمزية بنت الفرج

» يا زهرة المدائن ..يا قدس
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 22 مارس 2024 - 12:04 من طرف رمزية بنت الفرج

» من يكرمكن نساء غزة ؟
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 22 مارس 2024 - 11:55 من طرف رمزية بنت الفرج

» جربت تنام بخيمة؟ بقلم اسماعيل حسين
استحقاق أيلول .  Emptyالثلاثاء 27 فبراير 2024 - 11:00 من طرف خيمة العودة

» يسألني الياسمين ... ؟
استحقاق أيلول .  Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 11:19 من طرف سلامة حسين عبد النبي

» اسم في خيالي
استحقاق أيلول .  Emptyالأربعاء 21 فبراير 2024 - 11:29 من طرف هند درويش

» قصيدة بعرض البحر
استحقاق أيلول .  Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 11:44 من طرف ميساء البشيتي

» “من السهل طمس الحقيقة بحيلة لغوية بسيطة" مريد البرغوثي
استحقاق أيلول .  Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 12:04 من طرف خيمة العودة

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
ميساء البشيتي
استحقاق أيلول .  Poll_rightاستحقاق أيلول .  Poll_centerاستحقاق أيلول .  Poll_left 


استحقاق أيلول .

4 مشترك

اذهب الى الأسفل

استحقاق أيلول .  Empty استحقاق أيلول .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الخميس 8 سبتمبر 2011 - 23:15


استحقاق ايلول.. تهديد اسرائيلي وجدل محتدم!!

أثار ويثير القرار الفلسطيني بالتوجه إلى هيئة الأمم المتحدة الكثير من ردود الفعل المتباينة والجدل المستمر على الساحة الدولية والاقليمية والمحلية حول جدوى وأهمية ومخاطر تلك المبادرة الدبلوماسية الفلسطينية،فإسرائيليا اعتبرت إسرائيل ان إصرار الجانب الفلسطيني على التوجه إلى هيئة الأمم المتحدة للاعتراف بحدود الدولة الفلسطينية القائمة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 هي خطوة أحادية الجانب،وبالتالي فإن إسرائيل سترد على تلك الخطوة بسلسلة من الإجراءات العقابية والخطوات العملية على الأرض،حيث طالبت أصوات إسرائيلية بوقف تحويل أموال الضرائب المفروضة على البضائع المصدرة والمستورة فلسطينياً،ومنهم من دعا إلى ضم الأراضي الفلسطينية في الأغوار والمستوطنات الكبرى القائمة على الأرض الفلسطينية المحتلة عام 67 الى دولة الاحتلال .

وهناك من ذهب إلى ابعد من ذلك حيث اعتبر هذه الخطوة الفلسطينية بأنها اخطر من «حماس» على دولة الاحتلال.

والرفض الإسرائيلي ليس الوحيد للخطوة الفلسطينية،بل ان أمريكا ابلغت الفلسطينيين صراحة بأنها ستستخدم حق النقض"الفيتو" في مجلس الأمن، وإذا ما أصر الفلسطينيون على التوجه إلى هيئة الأمم المتحدة فإن الكونجرس الأمريكي سيوصي بقطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية، هذا عدا عن تباين موقف دول الاتحاد الاوروبي من الخطوة الفلسطينية.

وفي قراءة سريعة للموقفين الأمريكي والإسرائيلي ،نجد أن أمريكا قبل إسرائيل لا تريدان منح الفلسطينيين دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران،فالحكومة الإسرائيلية ورئيس وزرائها والرئيس الأمريكي وكذلك الكونغرس،أكدا على ذلك، فنتنياهو قال في كل خطاباته لا عودة لحدود الرابع من حزيران ولا انسحاب من القدس،في حين اوباما والكونجرس الأمريكي،شرعا الموقف الإسرائيلي بالقول أن المفاوضات والعودة إلى حدود عام 67 تتطلبان مراعاة الإجراءات والحقائق على الأرض .

وباختصار لا منح للفلسطينيين لدولة في حدود الرابع من حزيران لا عن طريق المفاوضات أو هيئة الأمم المتحدة،فالمطلوب هو الاستمرار في إدارة الأزمة والضغط على الجانب الفلسطيني للاستجابة للشروط والاملاءات الإسرائيلية وما يعرف بسلام نتنياهو الاقتصادي شرعنة وتأبيد الاحتلال مقابل تحسين الشروط والظروف الاقتصادية للفلسطينيين تحت الاحتلال وبدعم عربي ودولي.

أما على الصعيد الفلسطيني فخطوة ما يسمى بأيلول تثير الكثير من الجدل القانوني والسياسي في الأوساط الفلسطينية،فهناك من رأي في هذه الخطوة بأنها تعزيز للمكانة التمثيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية وليس العكس،وإن الدراسة القانونية التي أعدها البروفيسور البريطاني جاي جودوين حول النتائج السلبية والتأثيرات الضارة لتلك الخطوة على المكانة التمثيلية لمنظمة التحرير الفلسطينية،لا أساس لها من الصحة فالدراسة تبني استنتاجاتها على الافتراض الخاطئ بأن السلطة الفلسطينية هي التي ستتوجه إلى الأمم المتحدة بطلب الاعتراف بها كدولة،الأمر الذي سيؤثر على حقوق فلسطيني الشتات في التمثيل وفي تقرير المصير والدولة،وهذا الافتراض لا أساس له،حيث ان منظمة التحرير الفلسطينية هي التي سوف تتوجه إلى الأمم المتحدة بطلب الاعتراف والعضوية لدولة فلسطين التي أعلنت في عام 1988 بقرار من المجلس الوطني الفلسطيني والتي وثيقتها الدستورية،المتمثلة بإعلان الاستقلال تنص على كونها "دولة الفلسطينيين أينما كانوا،وبالتالي فإن توسيع نطاق الاعتراف الدولي بدولة فلسطين ليشمل الأمم المتحدة سوف يعزز المكانة التمثيلية لمنظمة التحرير وليس العكس.

كذلك يرى البعض في تلك الخطوة وهذا التحرك السياسي،بأنه بحاجة إلى إستراتيجية سياسية يشارك فيها الجميع والعمل من أجل فلسطين،وهذه الخطوة تشكل بداية الخروج من نفق ومجرى أوسلو المظلم والتحلل من اتفاقياته،وإعادة ملف القضية الفلسطينية من حيث المرجعية والقرارات إلى الأمم المتحدة والشرعية الدولية.

ولكن "الوثيقة القانونية" التي صاغها البروفيسور جودوين والأستاذ في القانون الدولي ،تكشف، المخاطر الكبيرة التي تشكلها مبادرة الأمم المتحدة في حال تضمنت نقل تمثيل الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة من منظمة التحرير الفلسطينية الى دولة فلسطين،حيث أن هذا سيلغي الوضعية القانونية التي تتمتع بها منظمة التحرير في الأمم المتحدة منذ عام 1975 (والمعترف بها دولياً منذ عام 1974 )كالممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وعلى مستوى عال من الخطورة،سيعني هذا بأنه لن تكون هناك أي مؤسسة قادرة على تمثيل الشعب الفلسطيني بأكمله في الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية المتصلة بها.

وستؤثر هذه الخطوة سلباً على تمثيل حق تقرير المصير ،لأنه حق تقرير المصير، حق يخص كل الفلسطينيين سوءا تواجدوا في داخل الوطن المحتل أو في خارجه،ويؤكد الرأي القانوني بأن هذا التغيير في الوضع التمثيلي سيهدد بشكل كبير حق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم وأملاكهم التي هجروا منها قسراً.

ويبدو أن هذا الرأي القانوني على درجة عالية من الوجاهة والأهمية،مما حدا بمجموعة من المثقفين والنشطاء الفلسطينيين الى توجيه مذكرة لمنظمة التحرير وقادة الفصائل الفلسطينية عموماً تحذر فيها من الانعكاسات السلبية لاستبدال الدولة بالمنظمة في الأمم المتحدة.

ومما جاء في المذكرة:- مع التأكيد على أهمية المبادرة الدبلوماسية الفلسطينية في الأمم المتحدة،ومن أجل نجاحها في تشكيل منعطف استراتيجي في ظل وصول المفاوضات الثنائية الى طريق مسدود ،يستند الى شق مسار سياسي وكفاحي جديد،على قاعدة تحقيق المصالحة الوطنية،وإعادة الاعتبار للتمثيل الوطني في إطار منظمة التحرير الفلسطينية،فإن هذه المبادرة يجب أن ترتبط بنقل القضية الفلسطينية بكل جوانبها وأبعادها إلى الأمم المتحدة،بما يكفل الحفاظ على تحمل الأمم المتحدة مسؤولياتها بموجب ميثاقها.

ويبدو أن رأي الداخل الفلسطيني- عرب 48 -،ليس بعيداً عن ذلك،فرئيس لجنة المتابعة العربية العليا محمد زيدان يؤيد كل خطوة من شأنها الاعتراف بالدولة الفلسطينية وتكون اساساً قوياً لإحراج إسرائيل لافتاً في الوقت ذاته أن اسرائيل لا تلتزم بالقرارات الأممية وقد ترد بتكثيف عمليات الاستيطان.

أما الكاتب الصحفي عبد الحكيم مفيد،وهو عضو مجلس الشورى للحركة الإسلامية،الشق الشمالي،فقد تحفظ على توجه السلطة بشكل واضح واعتبر أن هناك محاولة إشغال الفلسطينيين بقضية لم تحقق شيئاً على مدى سنوات طوال.

أما الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي عوض عبد الفتاح، فأبدى تحفظه على المبادرة وخشيته أن تكون مجرد مواجهة دبلوماسية محدودة وتجديد البيعة لنهج أوسلو مع إضافة نقاط قوة لا ترتقي إلى المواجهة الشعبية والسياسية والأيديولوجية الحقيقية مع الاحتلال.

أما سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة المحامي أيمن عودة ،فاعتبر من جانبه التوجه الى الأمم المتحدة لن يقيم دولة كونها تقام بيد أبنائها بالنضال الشعبي،مؤكداً أنه من دون تفعيل المقاومة الشعبية سيتحول "استحقاق أيلول" الى قرار إضافي في الأمم المتحدة.

وفي الختام نقول بأنه كلما اقترب موعد تقديم الطلب الفلسطيني إلى الأمم المتحدة للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران،كلما ارتفعت وتيرة التهديدات الأمريكية والإسرائيلية،هذه التهديدات يجب أن تقابل بموقف فلسطيني صلب وحازم وبإستراتيجية سياسية موحدة،عنوانها تحقيق المصالحة وانهاء الانقسام،واعادة الاعتبار للتمثيل الوطني في إطار منظمة التحرير الفلسطينية،وبأنه لا مناص من التوجه إلى الأمم المتحدة،بعد انسداد وفشل الأفق والخيار التفاوضي.

وكذلك فإن كافة المبادرات الدبلوماسية،بما في ذلك مبادرة الأمم المتحدة في أيلول،يجب أن تحافظ على مكانة منظمة التحرير الفلسطينية بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة،وأن تحمي وتعزز حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف،والقيادة الفلسطينية على مستوى المنظمة وقادة الفصائل مطلوب منها،أن تتحمل مسؤولياتها التاريخية عن كل ما يلزم من إجراءات وممارسات لضمان بقاء منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده،والحفاظ عليها في أيلول وما بعده ،والالتزام بالشفافية وحق الرأي العام الفلسطيني بالاطلاع على كل القرارات والخطوات السياسية التي تتعلق بمستقبله،بما في ذلك مضمون أي مشاريع قرارات تتعلق بالمبادرة الفلسطينية في الأمم المتحدة.

منقول

--------------------------------
استحقاق أيلول .  Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6469
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استحقاق أيلول .  Empty اختي الغالية ميساء

مُساهمة من طرف سميرة عبد العليم الخميس 8 سبتمبر 2011 - 23:45

ميساء استحقاق أيلول هو الصراع الدبلوماسي للشعب الفلسطيني مع العدو وإن صح القول مع معسكر الأعداء الذين لا يتوانوا في التهديد والوعيد..رغم كل ما قاله المحللون السياسيون حول نتائج هذه الخطوة إلا أنها خطوة تمثل حق مشروع لفلسطين وتهديدهم يؤكد هذا الحق ... كل ما نتمناه أن يكون الشعب يد واحدة وكلمة واحدة وأن ينتهي الانقسام الفلسطيني لان ما نحن فيه أحق وأولي من الخلافات الحزبية والفئوية الضيقة ... مهما كانت النتيجة إلا أن هذا الحق سوف يخرج للنور وسوف يكسب مؤيدين للقضية ..سوف يكون له مردوده علي الواقع ..سنساند ونقف وقفة واحدة ونقول ليكن لنا دولة وسيادة ولنا كلمة تسمع وتردد .. وفقنا الله إلي ما فيه الخير للأمةوالدولة وأتمني أن يزهر أيلول بدولة وسيادة
تحياتي لك وحبي واحترامي لك ميساء الغالية
سميرة عبد العليم
سميرة عبد العليم
عضو متميز
عضو متميز

السرطان الأبراج الصينية : الثور
عدد المساهمات : 1340
تاريخ الميلاد : 01/07/1973
تاريخ التسجيل : 10/01/2011
العمر : 50

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استحقاق أيلول .  Empty رد: استحقاق أيلول .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الجمعة 9 سبتمبر 2011 - 21:59

سميرة عبد العليم كتب:ميساء استحقاق أيلول هو الصراع الدبلوماسي للشعب الفلسطيني مع العدو وإن صح القول مع معسكر الأعداء الذين لا يتوانوا في التهديد والوعيد..رغم كل ما قاله المحللون السياسيون حول نتائج هذه الخطوة إلا أنها خطوة تمثل حق مشروع لفلسطين وتهديدهم يؤكد هذا الحق ... كل ما نتمناه أن يكون الشعب يد واحدة وكلمة واحدة وأن ينتهي الانقسام الفلسطيني لان ما نحن فيه أحق وأولي من الخلافات الحزبية والفئوية الضيقة ... مهما كانت النتيجة إلا أن هذا الحق سوف يخرج للنور وسوف يكسب مؤيدين للقضية ..سوف يكون له مردوده علي الواقع ..سنساند ونقف وقفة واحدة ونقول ليكن لنا دولة وسيادة ولنا كلمة تسمع وتردد .. وفقنا الله إلي ما فيه الخير للأمةوالدولة وأتمني أن يزهر أيلول بدولة وسيادة
تحياتي لك وحبي واحترامي لك ميساء الغالية

غاليتي سميرة
الله يسعد أوقاتك
أيلول هذا العام حافل بالمشاريع والخوف والقلق والتوجس والترقب ونحن دائماً على موعد مع أيلول لكن هذا العام مع قليل من الأمل والتفاؤل .. من حقنا أن نحاول .. ربما لم يكن لنا في الماضي هذا التوجه لكن اليوم الأمور تزداد صعوبة وسوءاً وعلينا أن نجد أرضية ننطلق منها وعلينا أن نبدأ مهما علت الأصوات بالخارج علينا أن نبدأ وأنا يا سميرة أنضم لكوكبة المترقبين والمنتظرين علّ السماء تمطر عنباً فلسطينياً هذه المرة ولا تخرج لنا السلة فارغة بلا عنب .. شكرا يا حبيبة وربنا يكون معانا وينجح مقاصدنا ودمت .

--------------------------------
استحقاق أيلول .  Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6469
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استحقاق أيلول .  Empty رد: استحقاق أيلول .

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الجمعة 9 سبتمبر 2011 - 22:00

استحقاق أيلول في أعين الفلسطينيين: آمال ومخاوف وتساؤلات لا تنتهي
فلسطين المحتلة ـ الانتقاد

بمشاعر مختلطة، يرقب الفلسطينيون في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة على حد سواء ما ستؤول إليه الأوضاع في حال توجهت "منظمة التحرير" ومن خلفها المجموعة العربية إلى الأمم المتحدة الأسبوع المقبل، لنيل اعتراف منها بالدولة المستقلة على حدود عام 1967.

"الانتقاد" وعشية ما بات يعرف بـ"استحقاق سبتمبر" رصدت جانباً من انطباعات ومواقف الشارع الفلسطيني.

يقول (إبراهيم 32 عاماً) وهو مهندس حاسوب: "إنه كشاب يؤيد إلى حد كبير الذهاب للأمم المتحدة بهدف عزل الاحتلال وتجريم اعتداءاته المتواصلة بحق الفلسطينيين، إن كان على صعيد عمليات القتل والتشريد أو حتى على صعيد مشاريع ومخططات التهويد التي باتت تتهدد المسجد الأقصى المبارك".

ليس مفاجئاً

ويرى إبراهيم أن توقيت الإعلان عن هذه الخطوة لم يكن مفاجئاً، بل جاء متأخراً بالنظر إلى ما شهدته السنوات الأخيرة الماضية من تعنت "إسرائيلي"، وضعف في الموقف الفلسطيني.

تهديد واشنطن باستخدام حق النقض "الفيتو" لإفشال طلب الاعتراف بالدولة، يعد المعضلة الأبرز التي تقلق الفلسطينيين، بحسب ما يرى الشاب العشريني (أشرف) الذي تابع قائلاً: "إننا نعيش هاجس الفيتو الأمريكي صباح مساء، رغم استخدامه في السابق لمصلحة حماية الاحتلال وقادته... نحن نعلم جيداً أن الولايات المتحدة التي تموّل منظومات العدو العسكرية لقتلنا لا يمكن أن تقف إلى جانبنا أو إلى جانب قضيتنا".

أحوال المدينة المقدسة المزرية على كافة المستويات، عكسها حديث الشابة (ديالا) التي لم تخف توجسها من مغبة تعرض المدينة لحملة احتلالية انتقامية ومنسقة بين سلطات الكيان والجماعات الاستيطانية المتطرفة.

تقول ديالا: "لقد لمسنا في الآونة الأخيرة الكثير من نُذر التصعيد، وخصوصاً في البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وما كشف مؤخراً عن تسليح المستوطنين يجعلنا نترقب هجمات شرسة خصوصاً في هذه الأيام التي تسبق الذهاب للأمم المتحدة".

أما أبو أحمد، فرأى أن الأولى في هذه المرحلة هو التركيز على كيفية التعاطي مع أي طارئ، لا سيما على المستوى الميداني، في ظل ما شهدته بعض محافظات الضفة من تصعيد في وتيرة أعمال العربدة التي يقوم بها المستوطنون.

ما مستقبلنا؟

وتساءل أبو أحمد عن مصير الكثير من الملفات الحساسة، في حال جرى الاعتراف بالدولة الفلسطينية أو العكس، مذكراً بملف حق عودة اللاجئين إلى ديارهم التي هُجروا منها.

تضارب الرؤى والمواقف في الشارع الفلسطيني عزاه مراقبون إلى غياب الثقة بالمحافل الدولية، وفي هذا الجانب قال الكاتب والمحلل السياسي خليل شاهين: "إن القيادة السياسية الفلسطينية لم تخض في السابق المعركة الحقيقية، وهي اليوم على المحك لاستغلال ما قد تحصل عليه بشكل أمثل، وبعيداً عن الإخفاقات الماضية كما جرى مع الاستشارة الصادرة عن محكمة العدل الدولية في لاهاي بشأن عدم قانونية جدار الضم والتوسع العنصري".

شاهين وفي معرض حديثه لفت إلى أن الوقائع والتجارب تؤكد سيطرة الولايات المتحدة على الهيئات الأممية، وتسخيرها لخدمة "أجنداتها" الخاصة إلى جانب "أجندات" حلفائها، وعلى رأسهم "إسرائيل" التي من جانبها توعدت السلطة الفلسطينية بحصار مالي، عبر الإبقاء على أموال الضرائب المستحقة والتي تقدر بأكثر من 100 مليون دولار طي التجميد، إلى جانب وقف التبادل التجاري وغير ذلك من إجراءات العقاب الجماعي، وهي مسألة من شأنها مفاقمة الأزمة التي تعانيها السلطة منذ أشهر، وتسببت في تأخير صرف رواتب مئات الآلاف من الموظفين في الضفة والقطاع.


--------------------------------
استحقاق أيلول .  Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6469
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استحقاق أيلول .  Empty رد: استحقاق أيلول .

مُساهمة من طرف مؤيد السالم السبت 10 سبتمبر 2011 - 15:07

السلطة مصممة على مطلبها رغم الفيتو الأميركي
بان كي مون مع دولة فلسطينية

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجددا الجمعة تأييده لدولة فلسطينية مستقلة، لكنه قال إن عضوية فلسطين في الأمم المتحدة مسألة تحسمها الدول الأعضاء. وذلك في وقت تمسك فيه الفلسطينيون بالذهاب إلى الأمم المتحدة رغم إعلان أميركا أنها ستستخدم الفيتو ضد الاعتراف بدولتهم.

وقال بان في ختام رحلة إلى أستراليا وجنوب المحيط الهادي إنه يؤيد بقوة حل الدولتين الذي يعيش بمقتضاه الفلسطينيون والإسرائيليون جنبا إلى جنب في أمن وسلام. وقال للصحفيين في كانبرا قبل مغادرته أستراليا "إني أساند أيضا دولة للفلسطينيين، دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة".
وقال إن الرئيس الأميركي باراك أوباما وضع إطارا جيدا للمفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين، ولكن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة هي التي تبت في مسألة العضوية في الأمم المتحدة والاعتراف بدولة فلسطينية. "وعليه فإنني أترك للدول الأعضاء أن تقرر هل تعترف أم لا".

وقد أعلنت الولايات المتحدة صراحة للمرة الأولى يوم الخميس أنها ستستخدم حق النقض (الفيتو) لإحباط محاولة فلسطينية للحصول على عضوية كاملة بالأمم المتحدة إذا مضى الفلسطينيون قدما بمسعاهم في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تفتتح اجتماعاتها في 19 سبتمبر/أيلول.

ماضون إلى الأمم المتحدة

ومن جهته، أكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، تصميم الفلسطينيين على الذهاب إلى الأمم المتحدة بالرغم من إعلان الخارجية الأميركية عزم واشنطن استخدام الفيتو ضد خطة السلطة الفلسطينية للحصول على اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية في حدود عام 67.
وقال أبو ردينة إن السلطة لا تريد مواجهة مع واشنطن، وهي ملتزمة بمفاوضات مرجعيتها حدود 1967 ووقف الاستيطان، ووصف التحرك بأنه بمثابة "اختبار للمجتمع الدولي، ولقدرته على تحمل مسؤولياته تجاه العدل والسلام".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد أبدى مخاوفَ من أن تفقد السلطة بسبب هذا المسعى دعما ماليا أميركيا سنويا قيمته 500 مليون دولار.
وقد صرحت واشنطن أمس لأول مرة بأنها ستستعمل حق النقض ضد المسعى الفلسطيني في مجلس الأمن.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند "إذا طرح شيء للتصويت في مجلس الأمن (حول الدولة)..، فإن الولايات المتحدة ستستخدم الفيتو".

فعاليات شعبية

وفي سياق متصل، دعت منظمة التحرير الفلسطينية الفلسطينيين إلى المحافظة على الطابع السلمي لتحركاتٍ شعبية ستصاحب مسعاها للحصول أمميًا على عضوية لـ"دولة فلسطين" على حدود 1967.
وأعلنت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير -في بيان أعقب اجتماع لها أمس برام الله برئاسة عباس- مضيّها قدما في مسعى يساعد حسبها في "إطلاق عملية سلام جادة"، و"لا يمس بشرعية إسرائيل"، بل هو "الضمانة الوحيدة لأمنها وأمن جميع دول المنطقة".
ودعا أمين سر اللجنة ياسر عبد ربه إلى "ضرورة الالتزام التام بالوسائل السلمية في هذا التحرك" الشعبي، وحمّل حكومة بنيامين نتنياهو مسؤولية أعمال المستوطنين، وأحدثها إحراق سيارتين لفلسطينيين أمس، وكتابة شعارات تهديد على مسجد.
وقال إن "ما تقوم به قطعان المستوطنين.. استفزاز متعمد ومعد له، ومدعوم من قبل حكومة اليمين الإسرائيلي وجيش الاحتلال، بهدف استدراج شعبنا وتخريب الطابع السلمي لتحركنا الشعبي".
وحذرت إسرائيل مرارا من مغبة الذهاب إلى الأمم المتحدة لإعلان الدولة هناك، باعتبار أن الدولة يجب أن تكون نتيجة مفاوضات، وهي مفاوضاتٌ تقاطعها السلطة بسبب استئناف أعمال الاستيطان.

منقول


مؤيد السالم
مؤيد السالم
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 580
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استحقاق أيلول .  Empty رد: استحقاق أيلول .

مُساهمة من طرف فاطمة شكري السبت 10 سبتمبر 2011 - 19:21

أيها الأعزاء صدقوني تغمرني الفرحة بهذه الخطوة الجريئة التي أدعو الله أن يتممها على خير وما عند الله قريب أيها الأعزاء .
فاطمة شكري
فاطمة شكري
عضو متميز
عضو متميز

القوس الأبراج الصينية : الماعز
عدد المساهمات : 778
تاريخ الميلاد : 01/12/1979
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 44

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استحقاق أيلول .  Empty رد: استحقاق أيلول .

مُساهمة من طرف مؤيد السالم الأربعاء 14 سبتمبر 2011 - 22:23

مع اقتراب العد التنازلي لتوجه القيادة الفلسطينية الى الامم المتحدة من اجل انتزاع اعتراف دولي بشرعية قيام دولة فلسطين على حدود عام ١٩٦٧ تتعالى العديد من الاصوات في الشارع الفلسطيني والعالمي بان هذه الخطوة لن تغير اي شئ من واقع المعاناة الفلسطينية المستمرة يوما بعد يوم ولكن يجب علينا التفريق بين ايجابيات هذه الخطوة وتداعياتها السلبية على الكيان الاسرائيلي وبين الواقع الذي يعيشه شعبنا مع ضرورة ربط التوجه الى الامم المتحدة بالحياة اليومية والمعاناة المستمرة لابناء شعبنا الفلسطيني .

ان قرار القيادة الفلسطينية وحسب تصريحات سيادة الرئيس محمود عباس بالتوجه الى الامم المتحدة لا يعني قطع المفاوضات مع الاسرائيلين لان استرجاع اخلاء الارض الفلسطينية المحتلة عام ١٩٦٧ لن يتم الا عن طريق المفاوضات المباشرة مع الجانب الاسرائيلي ولكن التفاوض له قواعد وقوانين لذلك فان القرار الفلسطيني بالتوجه للامم المتحدة وانتزاع اعتراف من اغلبية الاعضاء بدولة فلسطين يعتبر ورقة رابحة في يد المفاوض الفلسطيني للضغط على الجانب الاسرائيلي في اية مفاوضات ومحادثات مستقبلية .

من جهة اخرى فان انتزاع الاعتراف بالدولة الفلسطينية سيؤثر بشكل سلبي على اسرائيل بحيث ان نجاح مثل هذه الخطوة ستضع اسرائيل في موقف صعب جدا بحيث سيعتبر تواجدها في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام ١٩٦٧ احتلالا لدولة اخرى ويتاح حينها الحق للفلسطينيين التقدم بدعوات قضائية ضد اي اختراق اسرائيلي داخل هذه الاراضي بما فيها المستوطنات والتواجد العسكري الاسرائيلي وغيره السياسات اليومية الاسرائيلية في هذه الاراضي .

تداعيات استحقاق ايلول باتت واضحة المعالم وخصوصا بعد التخبط السياسي والدبلوماسي الاسرائيلي في كيفية هذه الخطوة لانه وان كانت مثل هذه الخطوة لا تضر باسرائيل لما رئيس الحكومة الاسرائيلية بينيامين نتنياهو يضع خطط دبلوماسية بالتشاور مع كبار مستشاريه لتقليص عدد الدول التي ستصوت مع قرار الاعتراف بفلسطين ، عدا عن ذلك فان استعدادات الجيش الاسرائيلي وتخوفه من استحقاق ايلول وحدها تكفي لاثبات ماهية هذه الخطوة وخطرها على الاحتلال الاسرائيلي .

الخلافات الفلسطينية الداخلية سواء داخل حركة فتح وخصوصا بعد فصل الاخ محمد دحلان من الحركة بقرار من اللجنة المركزية لحركة فتح او الخلاف بين حركتي فتح وحماس يجب عليها ان لا تؤثر علينا كفلسطينيين في هذه المرحلة فعلينا توحيد جهودنا الدولية والدبلوماسية سواء على الصعيد العربي والاوروبي والافريقي والاسيوي من اجل تجاوز هذه المرحلة بنجاح لان كل صوت داخل مجلس الامن هو بمثابة مسمار في نعش هذا الاحتلال الاسرائيلي

ان العجلة لن تتوقف بعد توجه القيادة الفلسطينية الى الامم المتحدة فقط بل يجب على شعبنا الفلسطيني وبالتزامن مع جلسات الامم المتحدة النزول للشوارع واعلان الاعتصامات والاضرابات المفتوحة من اجل زيادة نسبة الضغط الموقع على الاحتلال وحكومته . بالاضافة الى ذلك فان تواجد الشعب الفلسطيني بالشارع مطالبا بحقة بالتحرر والاستقلال ومرسلا صوته كبقية الشعوب العربية التي تنادي بتغيير انظمتها وتلقى تاييدا ودعما من الولايات المتحدة الامريكية والقوى العظمى في العالم سيلعب دورا كبيرا في اسس ومتطلبات المرحلة القادمة لذلك فعلينا وبالرغم من عدم توافق العديد مع مواقف القيادة الفلسطينية الحالية ان نقف صفا واحدا من اجل ايصال رسالتنا بضرورة انهاء الاحتلال .

انني على يقين ان شعبنا الفلسطيني المناضل سيكون جاهزا ومستعدا لاستحقاقات المرحلة القادمة لان شباب وشابات فلسطين هم من جسدوا المعنى الحقيقي للثورة والثوار منذ عام ١٩٦٥ حتى هذا اليوم لذلك فان ارادة شباب مصر وسوريا واليمن وتونس مع كل الاحترام والتقدير لهم لثوراتهم ليست اقوى من ارادة هذا الشعب المناضل الذي لا زال يحافظ ويدافع عن مسرى النبي محمد ومهد سيدنا المسيح وعن كرامة العرب اجمعين

ان دولتنا الفلسطينية المستقبلية لن تقام الا بسواعدنا وارادتنا القوية لذلك فان المرحلة القادمة على شعبنا الفلسطيني تحمل في جعبتها العديد من التغيرات والاستحقاقات التي من الاجدر بنا ان نكون على اتم الاستعداد لها حتى نحقق الحلم الفلسطيني باقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

منقول

مؤيد السالم
مؤيد السالم
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 580
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استحقاق أيلول .  Empty رد: استحقاق أيلول .

مُساهمة من طرف مؤيد السالم الجمعة 23 سبتمبر 2011 - 15:19

رؤيـــــة - وكالات

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيلتقي اليوم الأربعاء في نيويورك الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في اعقاب محادثات يجريها أوباما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وتقود الولايات المتحدة حملة دبلوماسية للحيلولة دون مضي الفلسطينيين قدما في طلب الحصول على عضوية كاملة للدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة.
وواصلت اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط مساعيها للتوصل الى بيان يؤدي الى اعادة الفلسطينيين والإسرائيليين الى طاولة المفاوضات.
ونقلا عن الـــ"BBC"قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينيون في تصريحات للصحفيين بنيويورك إن بلادها تجري اتصالات مع جميع الأطراف من اجل إنهاء الجمود الحالي في الموقف.ورأت كلينتون أنه مازال هناك وقت لإيجاد حل لهذه الأزمة الدبلوماسية
وأيدت كلينتون دعوة نتنياهو للرئيس عباس إلى إجراء محادثات مباشرة. وجددت التأكيد على موقف واشنطن أن المفاوضات مع إسرائيل هي السبيل الوحيد لإقامة
دولة فلسطينية مستقلة.
وقد ذكرت مصادر دبلوماسية أن اللجنة الرباعية تبحث إمكانية إقناع السلطة الوطنية بتعزيز وضع منظمة التحرير الفلسطينية في الأمم المتحدة ووضع جدول زمني لاستئناف محادثات السلام مقابل التخلي عن طلب العضوية الكاملة
وفي المقابل كثف الرئيس عباس مشاوراته في نيويورك لحشد التأييد للطلب الرسمي الذي أعلن انه سيقدمه الجمعة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.والتقى عباس أيضا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرئيس اللبناني ميشال سليمان.
وقد أكد الرئيس عباس أن" الضغوط الهائلة" التي تعرض لها لن تنثيه عن موقفه.
وقال مقربون من الرئيس الفلسطيني إن الضغوط وصلت إلى درجة التهديد بإجراءات عقابية كي يتخلى عن طلب الانضمام إلى الأمم المتحدة ويقبل العودة إلى
مائدة المفاوضات.
وأضاف محمد أشتيه أحد مساعدي الرئيس الفلسطيني أن عباس يرى أن "عشرين عاما من المفاوضات أكثر من كافية ويجب على العالم أن يتدخل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي".
أما وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي فقد أعرب عن ثقته في أن الوفد الفلسطيني سيحصل على الاصوات التسعة التي تمثل الحد الادنى المطلوب لكسب تأييد مجلس الامن للدولة الفلسطينية.
وتحتاج قرارات المجلس كي تصدر الى تسعة أصوات على الاقل من بين 15 صوتا على الا يعترض اي عضو ممن يملكون حق النقض، ولكن الولايات المتحدة قالت بالفعل انها ستستخدم الفيتو لمنع صدور قرار بالموافقة على عضوية الدولة الفلسطينية في المنظمة الدولية.
وقال المالكي للصحفيين في نيويورك بعد اجتماع مع نظيره الفنزويلي ان الفلسطينيين يعملون على جمع الاصوات التسعة وانه يعتقد انهم سينجحون في تحقيق هذا الهدف.
يشار إلى أن انضمام دولة جديدة إلى المنظمة الدولية يحتاج إلى تقديم طلب إلى الأمين العام للأمم المتحدة الذي يحيله بدوره إلى مجلس الأمن للموافقة عليه وإحالته إلى الجمعية العامة للتصويت عليه كما حدث مؤخرا بالنسبة لدولة جنوب السودان.
على الجانب الآخر لم تكشف الحكومة الإسرائيلية عن الإجراءات التي ستتخذها ردا على التحرك الفلسطيني.
فبينما اكتفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بدعوة عباس إلى إجراء محادثات دعا بعض الوزراء في حكومته إلى اتخاذ إجراءات عقابية ضد الفلسطينيين تشمل ضم أجزاء من أو كل الضفة الغربية ووقف تحويل عائدات الضرائب.
وقال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية مارك ريغيف إن لجوء الفلسطينيين إلى الأمم المتحدة يعد "انتهاكا لنص وروح الالتزامات الموقعة التي تتضمن ضرورة حل أي خلاف عبر المفاوضات".
وأكد ريغيف أن إسرائيل تحتفظ بحق الرد لكنه لم يكشف عن الإجراءات التي يمكن أن تتخذها.
وتعارض اسرائيل التي دعت الى استئناف المحادثات المباشرة مع الفلسطينيين خطوة الامم المتحدة وتقول انها تستهدف تقويض شرعية اسرائيل.
ويقول الفلسطينيون ان الهدف من طلبهم العضوية في الامم المتحدة هو فتح الباب لاستئناف محادثات السلام بين ندين كل منهما دولة ذات سيادة.
وانهارت المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين قبل عام بعد أن رفضت اسرائيل تمديد.
حظر النشاط الاستيطاني في الأراضي المحتلة.
مؤيد السالم
مؤيد السالم
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 580
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى