منتدى عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» جربت تنام بخيمة؟ بقلم اسماعيل حسين
 العشاء الأخير  Emptyأمس في 11:00 من طرف خيمة العودة

» يسألني الياسمين ... ؟
 العشاء الأخير  Emptyالأحد 25 فبراير 2024 - 11:19 من طرف سلامة حسين عبد النبي

» دعاء ختم القرآن الكريم
 العشاء الأخير  Emptyالسبت 24 فبراير 2024 - 17:39 من طرف سيما حسن

» اسم في خيالي
 العشاء الأخير  Emptyالأربعاء 21 فبراير 2024 - 11:29 من طرف هند درويش

» منشورات ميساء البشيتي في جريدة عرب كندا
 العشاء الأخير  Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 11:45 من طرف ميساء البشيتي

» قصيدة بعرض البحر
 العشاء الأخير  Emptyالثلاثاء 20 فبراير 2024 - 11:44 من طرف ميساء البشيتي

» “من السهل طمس الحقيقة بحيلة لغوية بسيطة" مريد البرغوثي
 العشاء الأخير  Emptyالجمعة 16 فبراير 2024 - 12:04 من طرف خيمة العودة

» هدية العصفورة إليك .
 العشاء الأخير  Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 16:20 من طرف ريما مجد الكيال

» الكلمة تُوَرَّث
 العشاء الأخير  Emptyالجمعة 9 فبراير 2024 - 11:15 من طرف ورد العربي

» happy birthday fedaa
 العشاء الأخير  Emptyالإثنين 29 يناير 2024 - 11:11 من طرف ميساء البشيتي

» لروحك السلام أخي الحبيب جواد البشيتي
 العشاء الأخير  Emptyالجمعة 19 يناير 2024 - 12:13 من طرف ميساء البشيتي

» أيلول .. مهلاً .
 العشاء الأخير  Emptyالخميس 18 يناير 2024 - 11:42 من طرف رامي النجار

» صوّب الأخطاء الإملائية
 العشاء الأخير  Emptyالأحد 14 يناير 2024 - 14:41 من طرف Tamara

» طريق الخوف
 العشاء الأخير  Emptyالأربعاء 10 يناير 2024 - 12:00 من طرف ميساء البشيتي

» العهد
 العشاء الأخير  Emptyالإثنين 8 يناير 2024 - 11:06 من طرف لانا زهدي

» همسة في أذن السماء
 العشاء الأخير  Emptyالثلاثاء 2 يناير 2024 - 11:57 من طرف ميساء البشيتي

» "عيون جاهلية" إصدار ميساء البشيتي الإلكتروني السادس
 العشاء الأخير  Emptyالإثنين 1 يناير 2024 - 15:08 من طرف ميساء البشيتي

» لو لم أكن أنثى ( مشاركة عامة )
 العشاء الأخير  Emptyالإثنين 1 يناير 2024 - 15:05 من طرف عشتار

» أنا .. أنت .. نحن كلمة ( مشاركة عامة )
 العشاء الأخير  Emptyالإثنين 1 يناير 2024 - 15:04 من طرف عشتار

»  بـــ أحس الآن ــــــــ
 العشاء الأخير  Emptyالإثنين 1 يناير 2024 - 15:03 من طرف عشتار

» دهاليز الكتابة
 العشاء الأخير  Emptyالسبت 30 ديسمبر 2023 - 12:06 من طرف رمزية بنت الفرج

» أين أنت مني ؟
 العشاء الأخير  Emptyالسبت 30 ديسمبر 2023 - 12:04 من طرف رمزية بنت الفرج

» لم يعد ظلًا
 العشاء الأخير  Emptyالسبت 30 ديسمبر 2023 - 11:26 من طرف رمزية بنت الفرج

» رسالة الدكتورة حنان عشراوي إلى الإمارات
 العشاء الأخير  Emptyالأربعاء 27 ديسمبر 2023 - 11:34 من طرف هبة الله فرغلي

»  للشمس سلام
 العشاء الأخير  Emptyالثلاثاء 26 ديسمبر 2023 - 11:53 من طرف سلامة حسين عبد النبي

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
خيمة العودة
 العشاء الأخير  Poll_right العشاء الأخير  Poll_center العشاء الأخير  Poll_left 


العشاء الأخير

5 مشترك

اذهب الى الأسفل

 العشاء الأخير  Empty العشاء الأخير

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الأحد 19 يناير 2014 - 14:01

العشاء الأخير
سأدعوك اليوم إلى العشاء .
قررت أن أدعوك اليوم إلى مائدة العشاء , لنهجر قليلاً أحاديث الموت , وطقوس ما قبلَ الموت , وما بعده , ولنتوقف قليلاً عن إحصاء خسائرنا , وعن التفتيش في هزائمنا السابقة , واللاحقة , والتي طرحت على موائد الجوار , ولندَعَ في هذه اللحظة كل الخلق للخالق , ونتناول العشاء الأخير !
ربما أنتَ لهذه اللحظة لا تعرف بعد أنني كنتُ ممن يجيدون  فن " النكتة " , طبعاً هذا كان فيما مضى , قبل أن ألتقيك بألف عام , كنتُ لا أعرف إلا السخرية من هذا الواقع الساقط , وكنتُ أتقن جيداً فن التندر بالمصائب , إلى الحد الذي تصبح فيه لينة على الهضم , فيتناولها من كُتِبَ عليهم الشقاء والشتات , قبل رحلة الهمِّ أو بعدها , لتجلب إليهم المسرات والفرح .
هذا لا يعني أنك ثقيل الدم إلى هذا الحد !
لا , لكنك بحالٍ من الأحوال أخذتني إلى طرفك , فبدأنا بالتباري أنا وأنت أيُّنا سيصبح دَمُه أثقل , ونسيتُ في خِضَّم النِزال أنني خُلقت للسعادة ,  وللمرح , وللسخرية التي تجرُّ في أذيالها
مواسمَ الفرح .
أنتَ ساخرٌ , وجداً , لكنك تعبثُ بجدائل الموت !
لا أدري لماذا ترافق الموت في كل تحركاته ؟
كم قلتُ لك : دع الموت ممدداً على سريره , ودعنا نقطف عناقيد العنب قبل أن يغيب الصيف , ويغيب معه كل أثر للعنب والسهر .
عصرت إليك العنب , وخبأته في قوارير العسل , ووضعته على رفٍ ليس ببعيدٍ عنك , مسافة أصبع أو أكثر .
تجمد العنب فوق الشهد , وأصبح يحتاج فصولاً من الحرَّ الشديد حتى يسيل شهد العنب على شفتيك , فتلعق منه مذاقاً لا يشبه مذاق الموت الذي تتناوله بانتظام ,  كل مساء قبيل النوم , وكل صباح قبيل الضحى !
لا أقرأ الطالع , أخبرتك بذلك , لكنِّي أقرأ العيون جيداً , وأنا قرأت عينيك في أول لقاء , وجدتها تبحث عن اسمي في كل الأسماء , وجدتها تنتظر حضوري قبل أن ألج هذه الحياة , قبل أن يُدرج اسمي مع المواليد الجدد , وقبل أن يُقبِّل جبيني أيلول ويقول : أهلا بك في حدائق الدنيا المشرعة الأبواب .
نعم قرأتُ كل هذا في عينيك , ولكنِّي لم أخبرك , تركتك لفراستك , ولحدسك القوي كي يحدثاك عني طويلاً , وعمن تكون الغازية الجديدة لعناقيد العنب , قبل أن تجف عروقها في قلبك , ويلفظها على أبواب الخريف !
أنا لا أستخدم عصا القصص السحرية فأضربك على رأسك مرة فتراني السندريلا الهاربة بعد الثانية عشرة ليلاً , وأضربك مرة أخرى فتراني فتاة الغابة اليتيمة التي يهبط إليها أمير الأمراء من سابع قصر ,
 أو " سنو وايت  " في بلاد العجائب .
لا , لا , لا .
أنا أحبُّ جداً أن أراك وأنتَ تذوب في داخلك إلى أن تتحول إلى كرة من الشهد , فأقوم بتشكيلك كما أشتهي , ولا يهمُّ فيما بعد إن سال من بين يدي كل الشهد ! فأنا ما زلت أحتفظ ببعض القطرات التي علقت في أطراف أصابع يدي اليمين  , وعلى وسائد كفيَّ ,  وبين سطور هذا الورق , وأنتَ لا تدري !
أنتَ الذي يدري .
ألم تكن بانتظاري قبل الميلاد بألف عام , وجاءتك البشرى , وهبَطتُ إليك , قبل أن تهبط من قصرك السابع خلف المحيطات , في قارة تكاد الشمس لا تزورها , و يكاد البشر لا يعرفون لها أي عنوان .
ومع ذلك , فأنا قرأت في عينيك , ومنذ أول لقاء , أنك كنتَ في انتظاري !
ولن يطول بك الانتظار , لن يطول بك الانتظار .
أنا على موعدي الآن , أعددت إليك العشاء الأخير , وموسيقى تنساب من بين الأهداب , وشموعاً تعزف لحن اللحظة , وخاصرة  طال بها  أمد الانتظار لرقصة يحلم بها المساء !
لا بدَّ أن تثبت أناملك جيداً على خاصرة الرقص ,
وإلا فقد تفلت منك الأميرة , وتفرُّ من ساحة الرقص , وقد تدُق الساعة الثانية عشرة ليلاً , وتهيمُ الفتاة على وجهها في غابة الذئاب , ويذوب الثلج عن أميرته فتلعقه ألسنة ونصال  .
وتصحو أنتَ , لتجد نفسك ما زلت تحلم برقصة المساء , في عشاء كان هو الأخير , لأنك ما استطعت تثبيت أناملك الهاربة , على خاصرة الرقص !
فكان عشاؤك الأخير ,
 كان هذا هو العشاء الأخير .
 
 
 

--------------------------------
 العشاء الأخير  Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6460
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 العشاء الأخير  Empty رد: العشاء الأخير

مُساهمة من طرف فاطمة شكري الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:12

العشاء الأخير , لفت نظري العنوان وقلت ماذا في العشاء الأخير لدى عصفورة الشجن فوجدت كل جميل ومبهر وما ترتاح إليه النفس وتسكن إليه الروح .
الرائعة عصفورة الشجن أدام الله عليك نعمة الإبداع .
فاطمة شكري
فاطمة شكري
عضو متميز
عضو متميز

القوس الأبراج الصينية : الماعز
عدد المساهمات : 777
تاريخ الميلاد : 01/12/1979
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 44

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 العشاء الأخير  Empty رد: العشاء الأخير

مُساهمة من طرف SADEQ ALSOLIHI الأربعاء 22 يناير 2014 - 22:37

"أنا أحبُّ جداً أن أراك وأنتَ تذوب في داخلك إلى أن تتحول إلى كرة من الشهد , فأقوم بتشكيلك كما أشتهي , ولا يهمُّ فيما بعد إن سال من بين يدي كل الشهد ! فأنا ما زلت أحتفظ ببعض القطرات التي علقت في أطراف أصابع يدي اليمين  , وعلى وسائد كفيَّ ,  وبين سطور هذا الورق , وأنتَ لا تدري"..
وجبة عشاء روحي بأنامل عودتنا الإتيان بكل جميل..
ابداع دائماً أيتها الرائعة عصفورة الشجن..
SADEQ ALSOLIHI
SADEQ ALSOLIHI
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 29/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 العشاء الأخير  Empty رد: العشاء الأخير

مُساهمة من طرف اميرة السبت 25 يناير 2014 - 14:31

لم يقدر كل هذا الجو الرومانتيكي ؟
خاطرة جميلة جدا 
أستمتع يا عصفورة الشجن بكل ما تكتبين 
رائعة 
وشكرا
اميرة
اميرة
عضو متميز
عضو متميز

عدد المساهمات : 387
تاريخ التسجيل : 12/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 العشاء الأخير  Empty رد: العشاء الأخير

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي السبت 25 يناير 2014 - 21:28

غاليتي فينوس 
أنت الرائعة التي تضوع المكان بكل الروعة من بهاء وألق الحضور والردود
دمت

--------------------------------
 العشاء الأخير  Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6460
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 العشاء الأخير  Empty رد: العشاء الأخير

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي السبت 25 يناير 2014 - 21:30

أخي العزيز صادق 
مساء الورد والحضور الجميل
شكرا لك من جوانية القلب أخي على هذا الحضور والتفاعل الجميل مع نصوصي المتواضعة وإن شاء الله أبقى عند حسن الظن دوماً .
دمت بكل خير أخي صادق

--------------------------------
 العشاء الأخير  Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6460
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 العشاء الأخير  Empty رد: العشاء الأخير

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي السبت 25 يناير 2014 - 21:31

أميرة الغالية 
شكرا حبيبتي على حضورك اللطيف وردك الرقيق
ودمت

--------------------------------
 العشاء الأخير  Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6460
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 60
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 العشاء الأخير  Empty رد: العشاء الأخير

مُساهمة من طرف رشيد أحمد محسن الأربعاء 31 مايو 2023 - 11:54

ميساء البشيتي كتب:
العشاء الأخير
سأدعوك اليوم إلى العشاء .
قررت أن أدعوك اليوم إلى مائدة العشاء , لنهجر قليلاً أحاديث الموت , وطقوس ما قبلَ الموت , وما بعده , ولنتوقف قليلاً عن إحصاء خسائرنا , وعن التفتيش في هزائمنا السابقة , واللاحقة , والتي طرحت على موائد الجوار , ولندَعَ في هذه اللحظة كل الخلق للخالق , ونتناول العشاء الأخير !
ربما أنتَ لهذه اللحظة لا تعرف بعد أنني كنتُ ممن يجيدون  فن " النكتة " , طبعاً هذا كان فيما مضى , قبل أن ألتقيك بألف عام , كنتُ لا أعرف إلا السخرية من هذا الواقع الساقط , وكنتُ أتقن جيداً فن التندر بالمصائب , إلى الحد الذي تصبح فيه لينة على الهضم , فيتناولها من كُتِبَ عليهم الشقاء والشتات , قبل رحلة الهمِّ أو بعدها , لتجلب إليهم المسرات والفرح .
هذا لا يعني أنك ثقيل الدم إلى هذا الحد !
لا , لكنك بحالٍ من الأحوال أخذتني إلى طرفك , فبدأنا بالتباري أنا وأنت أيُّنا سيصبح دَمُه أثقل , ونسيتُ في خِضَّم النِزال أنني خُلقت للسعادة ,  وللمرح , وللسخرية التي تجرُّ في أذيالها
مواسمَ الفرح .
أنتَ ساخرٌ , وجداً , لكنك تعبثُ بجدائل الموت !
لا أدري لماذا ترافق الموت في كل تحركاته ؟
كم قلتُ لك : دع الموت ممدداً على سريره , ودعنا نقطف عناقيد العنب قبل أن يغيب الصيف , ويغيب معه كل أثر للعنب والسهر .
عصرت إليك العنب , وخبأته في قوارير العسل , ووضعته على رفٍ ليس ببعيدٍ عنك , مسافة أصبع أو أكثر .
تجمد العنب فوق الشهد , وأصبح يحتاج فصولاً من الحرَّ الشديد حتى يسيل شهد العنب على شفتيك , فتلعق منه مذاقاً لا يشبه مذاق الموت الذي تتناوله بانتظام ,  كل مساء قبيل النوم , وكل صباح قبيل الضحى !
لا أقرأ الطالع , أخبرتك بذلك , لكنِّي أقرأ العيون جيداً , وأنا قرأت عينيك في أول لقاء , وجدتها تبحث عن اسمي في كل الأسماء , وجدتها تنتظر حضوري قبل أن ألج هذه الحياة , قبل أن يُدرج اسمي مع المواليد الجدد , وقبل أن يُقبِّل جبيني أيلول ويقول : أهلا بك في حدائق الدنيا المشرعة الأبواب .
نعم قرأتُ كل هذا في عينيك , ولكنِّي لم أخبرك , تركتك لفراستك , ولحدسك القوي كي يحدثاك عني طويلاً , وعمن تكون الغازية الجديدة لعناقيد العنب , قبل أن تجف عروقها في قلبك , ويلفظها على أبواب الخريف !
أنا لا أستخدم عصا القصص السحرية فأضربك على رأسك مرة فتراني السندريلا الهاربة بعد الثانية عشرة ليلاً , وأضربك مرة أخرى فتراني فتاة الغابة اليتيمة التي يهبط إليها أمير الأمراء من سابع قصر ,
 أو " سنو وايت  " في بلاد العجائب .
لا , لا , لا .
أنا أحبُّ جداً أن أراك وأنتَ تذوب في داخلك إلى أن تتحول إلى كرة من الشهد , فأقوم بتشكيلك كما أشتهي , ولا يهمُّ فيما بعد إن سال من بين يدي كل الشهد ! فأنا ما زلت أحتفظ ببعض القطرات التي علقت في أطراف أصابع يدي اليمين  , وعلى وسائد كفيَّ ,  وبين سطور هذا الورق , وأنتَ لا تدري !
أنتَ الذي يدري .
ألم تكن بانتظاري قبل الميلاد بألف عام , وجاءتك البشرى , وهبَطتُ إليك , قبل أن تهبط من قصرك السابع خلف المحيطات , في قارة تكاد الشمس لا تزورها , و يكاد البشر لا يعرفون لها أي عنوان .
ومع ذلك , فأنا قرأت في عينيك , ومنذ أول لقاء , أنك كنتَ في انتظاري !
ولن يطول بك الانتظار , لن يطول بك الانتظار .
أنا على موعدي الآن , أعددت إليك العشاء الأخير , وموسيقى تنساب من بين الأهداب , وشموعاً تعزف لحن اللحظة , وخاصرة  طال بها  أمد الانتظار لرقصة يحلم بها المساء !
لا بدَّ أن تثبت أناملك جيداً على خاصرة الرقص ,
وإلا فقد تفلت منك الأميرة , وتفرُّ من ساحة الرقص , وقد تدُق الساعة الثانية عشرة ليلاً , وتهيمُ الفتاة على وجهها في غابة الذئاب , ويذوب الثلج عن أميرته فتلعقه ألسنة ونصال  .
وتصحو أنتَ , لتجد نفسك ما زلت تحلم برقصة المساء , في عشاء كان هو الأخير , لأنك ما استطعت تثبيت أناملك الهاربة , على خاصرة الرقص !
فكان عشاؤك الأخير ,
 كان هذا هو العشاء الأخير .
 
 
 

رائعة جدا 
كل الشكر والتقدير
رشيد أحمد محسن
رشيد أحمد محسن
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 79
تاريخ التسجيل : 19/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى