منتدى عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» حكمة اليوم
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالسبت 27 نوفمبر 2021 - 13:04 من طرف عروة زياد

» أدبيات وأشعار منوعة
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالسبت 27 نوفمبر 2021 - 13:02 من طرف عروة زياد

» همسات نورانية
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 25 نوفمبر 2021 - 12:14 من طرف ميساء البشيتي

» الأسير الفلسطيني كايد الفسفوس ينتزع حريته ويعلق إضرابه عن الطعام
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالثلاثاء 23 نوفمبر 2021 - 13:25 من طرف مؤيد السالم

» شهيد في عملية إطلاق نار عند باب السلسلة بالقدس أدت لمقتل مستوطن وإصابة 4 أخرين
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالإثنين 22 نوفمبر 2021 - 12:21 من طرف مؤيد السالم

» Words of Wisdom
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالإثنين 22 نوفمبر 2021 - 11:43 من طرف rami zain

» استشهاد الأسير سامي العمور في سجون الاحتلال
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالسبت 20 نوفمبر 2021 - 12:08 من طرف مؤيد السالم

» حين نكبر
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالسبت 20 نوفمبر 2021 - 11:56 من طرف ميساء البشيتي

» دعوة على فنجان من القهوة .
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالسبت 20 نوفمبر 2021 - 11:50 من طرف هدى ياسين

» عملية طعن في القدس واستشهاد الفتي عمر ابو عصب.
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 18 نوفمبر 2021 - 12:28 من طرف مؤيد السالم

» اغتصاب ذاكرة بقلم عماد أبو حطب
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالإثنين 15 نوفمبر 2021 - 12:24 من طرف خيمة العودة

» رائحة البقاء
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالإثنين 15 نوفمبر 2021 - 0:59 من طرف ميساء البشيتي

» أشعار محمود درويش ( فيديو )
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالسبت 13 نوفمبر 2021 - 12:28 من طرف حاتم أبو زيد

» سأقطع هذا الطريق للشاعر محمود درويش
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالسبت 13 نوفمبر 2021 - 12:27 من طرف حاتم أبو زيد

» الأسير القواسمة ينتزع حريته ويُنهي إضرابه عن الطعام
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالسبت 13 نوفمبر 2021 - 12:10 من طرف مؤيد السالم

» على الجدران
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 11 نوفمبر 2021 - 19:49 من طرف فاطمة شكري

» ثورة صامتة
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 11 نوفمبر 2021 - 13:37 من طرف ميساء البشيتي

» ثورة صامتة
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 11 نوفمبر 2021 - 13:35 من طرف ميساء البشيتي

» علب الأيام
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 11 نوفمبر 2021 - 13:30 من طرف ميساء البشيتي

» هل مرّ أيلول ؟
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 11 نوفمبر 2021 - 13:10 من طرف فاطمة شكري

» حالة انتظار
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 11 نوفمبر 2021 - 13:04 من طرف فاطمة شكري

» بعض المداد
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 11 نوفمبر 2021 - 13:00 من طرف فاطمة شكري

» ثنائيات شرقية
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالأربعاء 10 نوفمبر 2021 - 12:37 من طرف رامز كنعان

» في ذكرى وفاة القائد أبو عمار ياسر عرفات
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالجمعة 5 نوفمبر 2021 - 12:01 من طرف مؤيد السالم

» أغاني الأستاذ صباح فخري
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Emptyالخميس 4 نوفمبر 2021 - 12:23 من طرف ميساء البشيتي

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
لا يوجد مستخدم


حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي

2 مشترك

اذهب الى الأسفل

حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Empty حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي

مُساهمة من طرف ميساء البشيتي الإثنين 25 نوفمبر 2019 - 17:15

حالة سفر
في الذكرى الثامنة لوفاة أمي
ذكروني: أن اليوم هو ذكرى وفاتك!
لا أعلم لماذا أنسى هذا اليوم تحديدًا؟ ربما لأنك لا تغيبين من الذاكرة، أولأن اسمك لا يفارق شفتيِّ، أو ربما لأنك لا تغادرين ساحة الأحلام... أدور معك أو خلفك في حلقات دائمة من السفر.
ليس اعتراضًا على الأقدار فأنا دائمًا مستسلمة لمشيئة القدر، وأدرك جيدًا أنك لست هنا، لكن ما في القلب مختلف... حضور كبير لك في الصباح، والمساء، في أحلك الأوقات، وفي لحظات الفرح؛ فأنت لم تغادري إلا على الورق.
لا تسألي عن الحال، لا عمن بقي ولا عمن رحل، لا عن الأعاصير التي تلفنا من كل صوب، ولا عن انزواء الغيوم وانكماش المطر، لا عن الخيام التي تصطف على أبواب الوطن، ولا عن السماء التي تبدل لونها من لون عينيك إلى لون الضجر.
لم يبقَ شيء على حاله يا أم... وما بقي أيضًا لا يسرُّ أي أحد... في الحلق شوكة كبيرة تسد مجرى النفس، وفي الأفق غيمة كبيرة الويل منها أن أمطرت، وعلى الأرض خطوات مبعثرة، وعلامات استفهام منثورة عند عتبات البيوت، وفي الساحات، وفوق الأرصفة.
لا لغة تجمع الأحبة، لا كتف يسند هذه الخطى، لا نظرة ثاقبة للأفق تعيد ترتيب الزوايا المبعثرة، ولملمة الفوضى، ووضع النقطة في آخر السطر... وأنا دائمة الركض بين عطارد وزحل، وفي الليل أعود معك لساحة الأحلام وحالة السفر.


تقبلك الله يا أمي مع الشهداء والصديقين والصالحين


عدل سابقا من قبل ميساء البشيتي في الأربعاء 29 يوليو 2020 - 13:16 عدل 1 مرات

--------------------------------
حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Aooo_o11

الوجه الآخر لي
إصداري الورقي الثاني
ميساء البشيتي
ميساء البشيتي
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى

العذراء الأبراج الصينية : القط
عدد المساهمات : 6167
تاريخ الميلاد : 17/09/1963
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 58
الموقع الموقع : مدونتي عصفورة الشجن

http://mayssa-albashitti.blogspot.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي  Empty رد: حالة سفر ... في الذكرى الثامنة لوفاة أمي

مُساهمة من طرف راما البلبيسي الأربعاء 29 يوليو 2020 - 13:15

@ميساء البشيتي كتب:
حالة سفر
في الذكرى الثامنة لوفاة أمي
ذكروني: أن اليوم هو ذكرى وفاتك!
لا أعلم لماذا أنسى هذا اليوم تحديدًا؟ ربما لأنك لا تغيبين من الذاكرة، أولأن اسمك لا يفارق شفتيِّ، أو ربما لأنك لا تغادرين ساحة الأحلام... أدور معك أو خلفك في حلقات دائمة من السفر.
ليس اعتراضًا على الأقدار فأنا دائمًا مستسلمة لمشيئة القدر، وأدرك جيدًا أنك لست هنا، لكن ما في القلب مختلف... حضور كبير لك في الصباح، والمساء، في أحلك الأوقات، وفي لحظات الفرح؛ فأنت لم تغادري إلا على الورق.
لا تسألي عن الحال، لا عمن بقي ولا عمن رحل، لا عن الأعاصير التي تلفنا من كل صوب، ولا عن انزواء الغيوم وانكماش المطر، لا عن الخيام التي تصطف على أبواب الوطن، ولا عن السماء التي تبدل لونها من لون عينيك إلى لون الضجر.
لم يبقَ شيء على حاله يا أم... وما بقي أيضًا لا يسرُّ أي أحد... في الحلق شوكة كبيرة تسد مجرى النفس، وفي الأفق غيمة كبيرة الويل منها أن أمطرت، وعلى الأرض خطوات مبعثرة، وعلامات استفهام منثورة عند عتبات البيوت، وفي الساحات، وفوق الأرصفة.
لا لغة تجمع الأحبة، لا كتف يسند هذه الخطى، لا نظرة ثاقبة للأفق تعيد ترتيب الزوايا المبعثرة، ولملمة الفوضى، ووضع النقطة في آخر السطر... وأنا دائمة الركض بين عطارد وزحل، وفي الليل أعود معك لساحة الأحلام وحالة السفر.


تقبلك الله يا أمي مع الشهداء والصديقين والصالحين

الله يرحمها ويجعل مأواها الجنة
راما البلبيسي
راما البلبيسي
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 21/11/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى