منتدى عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
» 5 قتلى وأكثر من 20 إصابة وعدد من العالقين في صفوف المستوطنين جراء حادث السير غرب القدس
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyأمس في 11:43 من طرف مؤيد السالم

» Words of Wisdom
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyأمس في 11:38 من طرف rami zain

» في ذكرى رحيل الشاعر محمود درويش
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyأمس في 11:35 من طرف عشتار

» " يطير الحمام " محمود درويش .
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 11 أغسطس 2022 - 13:17 من طرف حاتم أبو زيد

» 3 شهداء فلسطينيين بينهم المقاوم ابراهيم النابلسي باشتباكات مع الاحتلال في نابلس
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 11 أغسطس 2022 - 13:14 من طرف مؤيد السالم

» غزة تحت القصف الإسرائيلي والمقاومة ترد
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 9 أغسطس 2022 - 12:29 من طرف خيمة العودة

» رسائل في الهواء
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالإثنين 1 أغسطس 2022 - 11:44 من طرف ميساء البشيتي

» اسم في خيالي
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالإثنين 1 أغسطس 2022 - 11:40 من طرف هند درويش

» Leve Palestina | تحيا فلسطين مترجمة من السويدية الى العربية
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 26 يوليو 2022 - 13:21 من طرف ميساء البشيتي

» رسومات ناجي العلي
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 23 يوليو 2022 - 12:39 من طرف خيمة العودة

» ناجي العلي في سطور .
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 23 يوليو 2022 - 12:39 من طرف خيمة العودة

» ناجي العلي في ذكراك نحني هامتنا خجلاً وحزناً أمام قامتك العالية
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 23 يوليو 2022 - 12:39 من طرف خيمة العودة

» في ذكرى رحيل ناجي العلي
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 23 يوليو 2022 - 12:36 من طرف خيمة العودة

» أغاني من التراث الفلسطيني
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 23 يوليو 2022 - 12:32 من طرف خيمة العودة

» وما أدراك ما "الكورونا"؟!
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالأربعاء 20 يوليو 2022 - 12:27 من طرف ميساء البشيتي

» منشورات ميساء البشيتي في جريدة عرب كندا
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 19 يوليو 2022 - 17:16 من طرف ميساء البشيتي

» كيف تقضي يوم عرفه
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 7 يوليو 2022 - 12:53 من طرف فاطمة شكري

» لماذا لم يدقوا جدران الخزان؟!
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 5 يوليو 2022 - 18:30 من طرف ميساء البشيتي

» أناديكم .. من أشعار توفيق زياد
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 5 يوليو 2022 - 13:38 من طرف ميساء البشيتي

» يا شعبي يا عود الند .. توفيق زياد .
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 5 يوليو 2022 - 12:55 من طرف ادم بن الوليد

» مما كتبته آني هوفر كنفاني بعد استشهاد زوجها الفلسطيني الأديب والمفكر والسياسي غسان كنفاني بقلم مجدي السماك
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالأربعاء 29 يونيو 2022 - 13:25 من طرف ميساء البشيتي

» مجموعة قصصية منتقاة بقلم الروائي الفلسطيني عماد أبو حطب
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 25 يونيو 2022 - 12:42 من طرف خيمة العودة

» في الذكرى الـخـمـسـين لاستشهاده: غـسان كنفاني مناضل وأديب ينال الشهادة عن جدارة // الدكتور عبدالقـادر حسـين ياسين
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالأربعاء 22 يونيو 2022 - 12:35 من طرف خيمة العودة

» رسائل في النخاع!
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالأربعاء 22 يونيو 2022 - 11:23 من طرف ميساء البشيتي

»  بـــ أحس الآن ــــــــ
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالإثنين 20 يونيو 2022 - 12:09 من طرف عشتار

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
مؤيد السالم
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_rightالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_centerالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_left 
خيمة العودة
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_rightالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_centerالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_left 
حاتم أبو زيد
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_rightالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_centerالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_left 
عشتار
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_rightالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_centerالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_left 
rami zain
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_rightالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_centerالطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Poll_left 


الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب

اذهب الى الأسفل

الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Empty الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب

مُساهمة من طرف هدى ياسين الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 19:03

الفتاة الألمانية التي وقفت خلفي في طابور الجوازات كانت في الرابعة عشر من عمرها..
قالت لأمها و أبيها اللذان كانا معها لم أجد جواز سفري ربما أكون قد نسيته في الطائرة.
سألتها الام إن كانت قد فتشت حقيبتها بشكل جيد و أجابت هي بالإيجاب ، فأشار والدها إلى ضابطة تساعد الناس في القاعة و قال لها : اذهبي و كلميها.
لم اشأ ان أترك المشهد و وجدت نفسي في حوار جديد مع شخصيتي و طفولتي.
تعجبت كيف أن الأم و الأب لم يوجها كلمة لوم واحدة لإبنتهما و لم يتهماها بالإهمال أو الغباء و لم يأخذا حقيبتها ليفتشاها بأنفسهما و لم يقوما بمعاتبة بعضهما كأن يقولا : كان علينا ان نحتفظ بالأوراق الرسمية بدلاً عنها.
هذا الشعب الوجودي لا يوبخ الآخرين على الماضي لأن الناس يعرفون أن كلامهم لا يغير شيئاً مما حدث.
تعجبت كيف أن الوالدين قد أشارا على إبنتهما أن تتكلم مع الضابطة و لم يخطر في بال أحدهما أن يذهب بدلاً عنها.
هنا لا يتصور الأب أنه قادر على إيجاد حل لم يخطر ببال طفلته ، و لا الأم تتصور انه من الصحيح أن تتحمل المسؤولية بدل طفلتها ، ففي ذلك إهانة لها..ضابطة الجوازات هي الأخرى لم توبخ الفتاة بل قالت لها : "سوف اتصل بطاقم الطائرة ليبحثوا عن جواز سفرك فهذا أمر مهم و جواز السفر ملك الدولة الألمانية و لا نريده أن يضيع و عليك أنت أن تعرفي أننا سنساعدك و نساندك و ليست هناك أوراقاً رسمية في العالم تمنع إنساناً من دخول بلده....أنت في وطنك ويمكنك فور خروجك من المطار إستصدار جواز سفر جديد من خلال أي مركز خلال دقائق !"
لم ينته المشهد لكننا وصلنا إلى ضابط الجوازات
وخرجنا قبل الفتاة و في عقلي بعض الأسئلة
متى يكون لدي هذا الهدوء والإطمئنان ؟
متى نستطيع أن نقف و نضحك مع ضابط أمن في مطار رغم أننا أضعنا أوراقنا ؟
متى تكون لكلمة "أنت في وطنك" هذا الإحساس العجيب بالحماية و الطمأنينة !؟

منقول بأمانة
هدى ياسين
هدى ياسين
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 31/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى