منتدى عصفورة الشجن
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

من أنا ؟


حقوقية، كاتبة، ناشطة في شؤون بلادي وشؤون المرأة، لي عدة منشورات ورقية وإلكترونية


المواضيع الأخيرة
»  مترجم رغما عن انفي* بقلم عماد ابو حطب
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالأربعاء 19 يناير 2022 - 12:36 من طرف خيمة العودة

» كلمة عتاب
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 18 يناير 2022 - 12:32 من طرف ميساء البشيتي

» أصغر فدائي في معركة فلسطين
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 11 يناير 2022 - 12:15 من طرف ميساء البشيتي

» لروحك السلام أخي الحبيب جواد البشيتي
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 11 يناير 2022 - 12:14 من طرف ميساء البشيتي

» مقتطفات من روايات غسان كنفاني
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 6 يناير 2022 - 12:41 من طرف فاطمة شكري

»  شقيق الأسير هشام أبو هواش: يعاني وضعاً صحياً حرجاً للغاية
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 4 يناير 2022 - 12:56 من طرف مؤيد السالم

» اسم في خيالي
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالإثنين 3 يناير 2022 - 13:12 من طرف هند درويش

» حين نكبر
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالجمعة 31 ديسمبر 2021 - 12:28 من طرف ميساء البشيتي

»  شعب الله " البحّار " ! بقلم خالد عيسى
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 30 ديسمبر 2021 - 13:28 من طرف خيمة العودة

» أغاني من التراث الفلسطيني
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 30 ديسمبر 2021 - 12:36 من طرف مريومة

» 36 ألف بدوي بالنقب في مهبّ التهجير
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالأربعاء 29 ديسمبر 2021 - 17:32 من طرف مؤيد السالم

» Words of Wisdom
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالإثنين 20 ديسمبر 2021 - 12:00 من طرف rami zain

» اليونسكو تدرج فن التطريز الفلسطيني على لائحة التراث الثقافي
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 16 ديسمبر 2021 - 15:58 من طرف خيمة العودة

» تفاصيل سحب الأردن ترشيح فيلم "أميرة" للأوسكار
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالجمعة 10 ديسمبر 2021 - 12:20 من طرف خيمة العودة

» زوجات الأسرى يردون على فيلم (أميرة) الذي أثار غضباً فلسطينياً واسعاً
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 9 ديسمبر 2021 - 12:54 من طرف خيمة العودة

» الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 19:03 من طرف هدى ياسين

» "علب الأيام" في ذكرى رحيل أخي جواد البشيتي
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالإثنين 6 ديسمبر 2021 - 17:54 من طرف ميساء البشيتي

» الأسير الفلسطيني كايد الفسفوس ينتزع حريته ويعلق إضرابه عن الطعام
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالإثنين 6 ديسمبر 2021 - 11:24 من طرف مؤيد السالم

»  "رسالة الى وطني قبل الوداع بقليل" أيمن زيدان
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالجمعة 3 ديسمبر 2021 - 12:30 من طرف عمر محمد اسليم

» حكمة اليوم
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 27 نوفمبر 2021 - 13:04 من طرف عروة زياد

» أدبيات وأشعار منوعة
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 27 نوفمبر 2021 - 13:02 من طرف عروة زياد

» همسات نورانية
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالخميس 25 نوفمبر 2021 - 12:14 من طرف ميساء البشيتي

» شهيد في عملية إطلاق نار عند باب السلسلة بالقدس أدت لمقتل مستوطن وإصابة 4 أخرين
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالإثنين 22 نوفمبر 2021 - 12:21 من طرف مؤيد السالم

» استشهاد الأسير سامي العمور في سجون الاحتلال
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 20 نوفمبر 2021 - 12:08 من طرف مؤيد السالم

» دعوة على فنجان من القهوة .
الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Emptyالسبت 20 نوفمبر 2021 - 11:50 من طرف هدى ياسين

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
لا يوجد مستخدم


الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب

اذهب الى الأسفل

الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب Empty الطمأنينة لا تنبت على الأشجار بل تزرع في القلوب

مُساهمة من طرف هدى ياسين الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 19:03

الفتاة الألمانية التي وقفت خلفي في طابور الجوازات كانت في الرابعة عشر من عمرها..
قالت لأمها و أبيها اللذان كانا معها لم أجد جواز سفري ربما أكون قد نسيته في الطائرة.
سألتها الام إن كانت قد فتشت حقيبتها بشكل جيد و أجابت هي بالإيجاب ، فأشار والدها إلى ضابطة تساعد الناس في القاعة و قال لها : اذهبي و كلميها.
لم اشأ ان أترك المشهد و وجدت نفسي في حوار جديد مع شخصيتي و طفولتي.
تعجبت كيف أن الأم و الأب لم يوجها كلمة لوم واحدة لإبنتهما و لم يتهماها بالإهمال أو الغباء و لم يأخذا حقيبتها ليفتشاها بأنفسهما و لم يقوما بمعاتبة بعضهما كأن يقولا : كان علينا ان نحتفظ بالأوراق الرسمية بدلاً عنها.
هذا الشعب الوجودي لا يوبخ الآخرين على الماضي لأن الناس يعرفون أن كلامهم لا يغير شيئاً مما حدث.
تعجبت كيف أن الوالدين قد أشارا على إبنتهما أن تتكلم مع الضابطة و لم يخطر في بال أحدهما أن يذهب بدلاً عنها.
هنا لا يتصور الأب أنه قادر على إيجاد حل لم يخطر ببال طفلته ، و لا الأم تتصور انه من الصحيح أن تتحمل المسؤولية بدل طفلتها ، ففي ذلك إهانة لها..ضابطة الجوازات هي الأخرى لم توبخ الفتاة بل قالت لها : "سوف اتصل بطاقم الطائرة ليبحثوا عن جواز سفرك فهذا أمر مهم و جواز السفر ملك الدولة الألمانية و لا نريده أن يضيع و عليك أنت أن تعرفي أننا سنساعدك و نساندك و ليست هناك أوراقاً رسمية في العالم تمنع إنساناً من دخول بلده....أنت في وطنك ويمكنك فور خروجك من المطار إستصدار جواز سفر جديد من خلال أي مركز خلال دقائق !"
لم ينته المشهد لكننا وصلنا إلى ضابط الجوازات
وخرجنا قبل الفتاة و في عقلي بعض الأسئلة
متى يكون لدي هذا الهدوء والإطمئنان ؟
متى نستطيع أن نقف و نضحك مع ضابط أمن في مطار رغم أننا أضعنا أوراقنا ؟
متى تكون لكلمة "أنت في وطنك" هذا الإحساس العجيب بالحماية و الطمأنينة !؟

منقول بأمانة
هدى ياسين
هدى ياسين
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 31/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى